أردوغان: نقول "مع السلامة" لمن يفرط بشراكته الاستراتيجية مع تركيا

اقتصاد
نشر
رجب طيب أردوغان
01:20
تجارة واستثمارات الخليج.. عاملان مؤثران في الاقتصاد التركي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده ستتوجه إلى أسواق وتحالفات جديدة رداً على العقوبات الاقتصادية الأمريكية ضد أنقرة.

أضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول:"نقول مع السلامة لمن يفرط في الشراكة استراتيجية مع تركيا، من أجل علاقات مع تنظيمات إرهابية"، على حد تعبيره.

وقال الرئيس التركي :" لن نستسلم، إن هاجمتمونا بدولاراتكم، سنبحث عن طرق أخرى لتسيير أعمالنا".

وفي إشارة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذكر أردوغان: " لمن يقف وراء تقلبات أسعارالصرف، كشفنا مؤامرتك ونحن نتحداك".

وتابع: "ما فشلوا بتحقيقه عبر التحريض ومحاولة الانقلاب، يحاولون الآن تنفيذه عبر المال، وهذا اسمه حرب اقتصادية".

وعلت نبرة أردوغان قائلا: "الشعب التركي لن يسمح لأحد مرة أخرى بوضع أغلال في قدميه وعنقه، ومستعد لبذل روحه ثمناً للحرية".

كانت الولايات المتحدة الأمريكية فرضت رسوما على منتجات واردات الصلب والألومنيوم من تركيا، وصلت إلى 20% على واردات الألومنيوم، و50% على الصلب، بدلا من 10% و25% قبل قرار ترامب بزيادتها، وفرضت عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، لعدم إطلاق سراح قس أمريكي من السجون التركية.

وتسارعت وتيرة تراجع الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، لتفقد نحو 29 % من قيمتها منذ مطلع أغسطس/آب فقط.

نشر