الليرة التركية.. ماذا بعد دعم قطر وتصريحات أردوغان؟

اقتصاد
نشر
الليرة التركية.. ماذا بعد دعم قطر وتصريحات أردوغان؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحرك جديد في قيمة الليرة التركية مع الإجراءات الاقتصادية، التي بدأ المسؤولون الأتراك في الإعلان عنها خلال الأيام الثلاث الماضية، خاصة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وارتفعت الليرة التركية، الخميس، 4.8%، إلى سعر 5.75 ليرة مقابل الدولار الواحد، معززة بذلك مكاسبها على مدار الأيام الثلاثة الماضية بنحو 20.7%، مقلصة بذلك خسائرها مقابل الدولار إلى 33.7% منذ بداية العام الجاري.

ومنيت العملة التركية بخسائر قاسية خلال الفترة الماضية، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمضاعفة رسوم الوادرات الأمريكية من الصلب والألمونيوم التركي، إلى 50% و20% على الترتيب.

وبدأت الليرة، في وقف نزيف الخسائر، بعد إعلان الحكومة التركية عن عدة إجراءات لدعم الاقتصاد الوطني، منها الإعلان عن مضاعفة الرسوم الجمركية على 22 منتجا مستوردا من الولايات المتحدة، بما يعادل 533 مليون دولار، ردا على العقوبات الأمريكية، وهو ما وصفه البيت الأبيض بالأمر "المؤسف" واعتبرها خطوة في الاتجاه الخاطئ.

وقال الخبير المصرفي المصري، محمد عادل لـ"CNN بالعربية"، إن تصريحات أردوغان بخصوص وقف استيراد بعض السلع، ومقاطعة المنتجات الالكترونية الأمريكية، والاعتماد على المنتج المحلي، دعمت بشكل كبير حركة الليرة مقابل العملات الأخرى.

وأضاف عادل أن إعلان قطر عن ضخ استثمارات مباشرة بـ15 مليار دولار في الاقتصاد التركي، أوجدت نوعا من الثقة في العملة التركية، وخففت من قلق المستثمرين.

واندلعت الأزمة بين الولايات المتحدة وحليفتها السابقة تركيا عقب توقيف انقرة لقس يحمل الجنسية الأمريكية للاشتباه في تورطه في الانقلاب الأخير الذي شهدته تركيا.

ووأوضح عادل أن المواقف "التضامنية" التي أعلنتها بعض الدول مثل ألمانيا، وفرنسا، مع تركيا، ساهمت إلى حد كبير في تهدئة المخاوف تجاه الاقتصاد التركي.

نشر