أردوغان متحديا: تركيا لم ولن ترضخ

اقتصاد
نشر
أردوغان متحديا: تركيا لم ولن ترضخ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، إن "القوى المعادية" لبلاده، حاولت القيام بـ"انقلاب اقتصادي" بواسطة استخدام أسعار الصرف والعملات الأجنبية والفائدة "بعد فشل المكائد ووسائل الانقلاب الأخرى"، بحسب وكالة الأناضول التركية الرسمية.

ووجَّه أردوغان تحذيرا شديد اللهجة، لمن وصفهم بـ"المتآمرين" على بلاده، قائلا "هناك من يهدّدنا بالاقتصاد والعقوبات وأسعار الصرف والفائدة والتضخم، ونحن نقول لهم كشفنا مؤامراتكم ونتحداكم".

وخفضت وكالتا "موديز" و"ستاندرد أند بورز"، التصنيف الإئتماني لتركيا، مع نظرة مستقبلية سلبية للاقتصاد التركي من "موديز"، وعزت الوكالتان، خفض التصنيف، إلى التقلبات الحادة التي تشهدها العملة التركية حاليا، وإضافة إلى ارتفاع التضخم، وزيادة مخاطر أزمة ميزان المدفوعات.

وأضاف أردوغان في كلمة أمام المؤتمر العام السادس لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة: "لم ولن نرضخ لأولئك الذين أسسوا نظام رخاء لأنفسهم من خلال استغلال العالم".

وشدد أردوغان على أن تركيا "لم ولن ترضخ لأولئك الذين يتظاهرون بأنهم شركاء استراتيجيين لها، وهم يحاولون جعلها هدفًا استراتيجيًا".

قال الرئيس التركي، رجب طيب #أردوغان، إن القوى المعادية لبلاده حاولت القيام بانقلاب اقتصادي فيها باستخدام أسعار الصرف والعملات الأجنبية والفائدة، بعد فشل المكائد ووسائل الانقلاب الأخرى.

Posted by ‎وكالة الأناضول للأنباء | Anadolu Agency‎ on Saturday, August 18, 2018

وقال: "نرفع صوتنا مرة أخرى، ونقول لكم لن تنجحوا، ولن تتمكنوا من تقسيم أمتنا، وتدمير دولتنا، وإنزال علمنا، وإسكات صوت أذاننا، وإيقاف تقدم بلدنا، وبلوغ أهدافنا".

وتراجعت الليرة التركية أمس الجمعة، بنحو 7% مقابل الدولار، مسجلة 6.2 ليرة للدولار الواحد، بعد أن ذكرت الولايات المتحدة، أنه على تركيا أن تتوقع مزيدا من العقوبات الاقتصادية، ما لم تسلم القس الأمريكي المحتجز لديها، وبذلك تصل خسائر الليرة مقابل الدولار إلى نو 39% منذ بداية العام الحالي.

وتابع، الرئيس التركي: "إننا نلتزم بالمسؤولية، ونتحدى الأنذال"، مؤكدا رفض بلاده "التبعية" لأي كان.

وأردف: "قد يكون هناك من لا يرى قيمة للعيش بكرامة وشرف وصمود وأصالة، أمّا بالنسبة إلينا فإن هذه القيم تعني كل شيء".

نشر