ما سر حظر أمريكا استيراد السجاد الإيراني؟

اقتصاد
نشر
ما سر حظر أمريكا استيراد السجاد الإيراني؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن وزيرالصناعة والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري، السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية، وضعت السجاد المصنع في إيران، على رأس قائمة من السلع التي يحظر استيرادها من طهران.

وقال وزير التجارة الإيراني، في تصريحات، نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" أن سبب القرار الأمريكي الخاص بحظر استيراد السجاد الإيراني، يعود إلى أن صناعة السجاد في بلاده تستوعب نحو 2.5 مليون فرصة عمل.

وأوضح أن حظر الاستيراد، سيؤثر على صادرات القطاع، الأمر الذي سيترتب عليه آثار اجتماعية.

وأعلن في مراسم افتتاح الدورة الـ27 لمعرض السجاد اليدوي الإيراني في طهران، أن بلاده ستشكل المجلس الاعلى للسجاد، وسيعقد أولى جلساته الاسبوع المقبل.

من جانبها، اعتبرت فرشتة دستباك، رئيسة المركز الوطني للسجاد، أن إدراج السجاد اليدوي الإيراني ضمن قائمة الحظر الامريكي يتعارض مع البروتوكولات العالمية، مؤكدة أنه سيتم تحريك دعوة في الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية لإخراجه من طائلة الحظر.

وأشارت دستباك، إلى أن السوق الأمريكية استوردت 30% من صادرات السجاد اليدوي الايراني خلال العامين الماضيين بعد رفع الحظر عن طهران، موضحة أن قطاع السجاد اليدوي يؤمن معيشة 6 ملايين شخص في ايران.

بدوره، أكد رئيس المركز الوطني للسجاد الايراني، حميد كاركر، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، أن قيمة صادرات السجاد الإيراني خلال السنة الإيرانية المنتهية 20 مارس/آذار 2018، بلغت 424 مليون دولار، بنمو نسبته 18% عن السنة المالية السابقة لها.

وأوضح كاركر، أن الاحصاءات المتاحة، تفيد بأن  78 دولة، استوردت السجاد الايراني اليدوي خلال هذه الفترة، معظمها في قارتي آسيا وأوروبا، وبعض دول القارة الامريكية.

ويعتبر السجاد الإيراني، والزعفران، والفستق، أهم صادرات إيران غير النفطية، حيث تحظى هذه السلع بإقبال ملحوظ من الزبائن في الأسواق العالمية.

نشر