وفد "اقتصادي" أردني غير رسمي يزور دمشق تمهيدا لعودة التبادل التجاري

اقتصاد
نشر
وفد "اقتصادي" أردني غير رسمي يزور دمشق تمهيدا لعودة التبادل التجاري

عمان، الأردن (CNN) -- قال غسان خرفان، النائب الأول لرئيس غرفة تجارة الأردن، الثلاثاء، إن الوفد الاقتصادي التجاري الذي يزور دمشق حاليا، يسعى لبحث بناء شراكات تجارية مع أطراف تجارية سورية، كخطوة استباقية في حال عودة التبادل التجاري بين عمّان ودمشق.

وأوضح خرفان في تصريحات لموقع CNN بالعربية من دمشق، إن الوفد الذي يزور العاصمة السورية للمشاركة في معرض دمشق الدولي بدورته الـ60، يضم 80 شخصا يمثلون قطاعات اقتصادية مختلفة، وتستمر الزيارة لمدة أربعة أيام، مبينا أن هذه هي الزيارة الأولى من نوعها على مستوى غرف الصناعة والتجارة.

واعتبر خرفان أن الزيارة قد تكون مقدمة لعودة العلاقات الحكومية الرسمية مع المسؤولين في القطاعات التي يمثلها الوفد، وأضاف: "الزيارة هي بدعوة من اتحاد غرف الصناعة والتجارة السورية، وتضم 80 من الاقتصاديين في مجالات مختلفة عن القطاع الخاص، كالنقل والزراعة والتخليص والمقاولات وفي قطاع تكنولوجيا المعلومات."

وأضاف: " ندعو الله أن ييسر الأمور، وأن يقوم وزراؤنا في الحكومة الأردنية بزيارات مماثلة من القطاعات التي يمثلها الوفد لاحقا.

ويترأس الوفد إضافة إلى خرفان، رئيس غرفة صناعة عمان، زياد الحمصي، العين أيضا في مجلس الأعيان الأردني (الغرفة الثانية من مجلس الأمة).

أما بما يخص علاقة الأوضاع السياسية في سوريا بطبيعة المشاركة التي لا تضم أي مسؤول رسمي أردني، قال خرفان: " لا علاقة لنا بالأوضاع السياسية، ولعل هذه الزيارة تكون مقدمة لعودة العلاقات الرسمية التجارية بين الاردن وسوريا زيارات متبادلة بيننا وبين الغرف التجارية السورية والصناعية ونحن نمثل القطاع الشعبي، علها تكون بادرة خير على العلاقات الرسمية الثنائية إلى ما كانت عليه سابقا."

وأشار خرفان، إلى أن التبادل التجاري بين سوريا والأردن "متدن جدا جدا"، لاستمرار غلق المعابر البرية بين البلدين، فيما بين أن حركة التجارة تشهد عملية شحن لبعض السلع من سوريا إلى الاردن عبر ميناء اللاذقية او طرطوس إلى ميناء العقبة، وقال: " لكن هذه لها تكاليف باهظة."

ورأى خرفان أن الآمال معلقة على أن تعود المصالح التجارية المتبادلة إلى سابق عهدها، بإعادة فتح معبر نصيب جابر بين سوريا والاردن المغلق منذ سنوات.

نشر