"نيو".. شركة صينية جديدة تسعى لمنافسة تسلا

اقتصاد
نشر
"نيو" شركة صينية جديدة تسعى لمنافسة تسلا

هونج كونج (CNN) -- تسعى شركة صينية ناشئة أدرجت في بورصة نيويورك حديثا لمنافسة شركة تسلا الأمريكية، أكبر مصنع للسيارات الكهربائية بالعالم، ولكن أمامها مشوار طويل للحاق بالشركة التي أسسها إيلون موسك.

وتحاول الشركة، التي تأسست قبل أربع سنوات فقط، وجمعت مليار دولار من طرح جزء من أسهمها، لتحدي تسلا في الصين، أكبر أسواق للسيارات الكهربائية في العالم، إذ تباع سيارة "نيو" الرياضية متعددة الاستخدامات ES8، التي تم كشف النقاب عنها العام الماضي، بسعر يبلغ 65 ألف دولار، بما يعادل نصف سعر النسخة الأساسية من طراز Tesla X في الصين.

وقال تو لي، مؤسس شركة سينو أوتو اينسايتس الاستشارية : "هذه أول شركة صينية تريد منافسة تسلا".

وبالإضافة إلى تسلا، تواجه نيو منافسة من الشركات الصينية بما في ذلك BYD المدعومة من Warren و Byton، وسوق صناعة السيارات العالمي بما في ذلك فولكس فاجن وفورد.

وقال بيل روسو، مؤسس شركة "أوتوموبيليتي" للاستشارات إن شركة نيو تعتزم المنافسة بأسعار معقولة،  وأضاف أنها تسعى لجذب السائقين الأصغر سناً، مع ميزات مثل الاتصال بالإنترنت والذكاء الإصطناعي.

وتحصل "نيو" على دعم من شركات ثرية، من بينها شركات التكنولوجيا الصينية "تينسنت" و"بايدو"، لكن عملياتها لا تزال صغيرة.

وفي نهاية شهر يوليو، بلغ عدد السيارات المطلوبة من نيو 17 ألف سيارة، لكنها سلمت أقل من 500 سيارة فقط.

وفي النصف الأول من العام الجاري، سجلت نيو مبيعات بقيمة 7 ملايين دولار فقط، لتخسر 503 مليون دولار.

وبالمقارنة ، تمتلك تسلا مبيعات سنوية تبلغ نحو 2 مليار دولار في الصين، رغم أن سياراتها المصنعة في الولايات المتحدة تواجه رسوم استيراد ضخمة، ويسعى إيلون موسك لبناء مصنع في شنغهاي ليرع إنتاجه السنوي إلى 500 ألف سيارة سنويا.

وتركز "نيو" على تطوير التكنولوجيا مثل نظام الذكاء الاصطناعي داخل السيارة ونظام الشحن الذي تقول إنه سيسمح للسائقين بتغيير بطاريات سياراتهم في غضون 3 دقائق فقط.

ولكن الافتقار إلى السيطرة المباشرة على صناعة السيارات يجعل من الصعب الحفاظ على الجودة والاستجابة للتغيرات في أذواق المستهلكين، وفقا لـ "لي"، وقال إن الشركة غير قادرة على الحصول على ترخيص لفتح مصنع خاص بها لأنها لا تبيع ما يكفي من المركبات حتى الآن.

كان لي هونغ تشين رئيس شركة نيو، قد أبلغ شبكة CNN في ديسمبر/كانون الأول إنه يريد " استهداف الطبقة الوسطى في المدن الكبرى في الصين"، وتوقع أن يتضاعف حجم سوق السيارات الكهربائية في السنوات القليلة المقبلة.

كما تريد شركة "نيو" توسيع نطاق المبيعات خارج الصين، بما في ذلك الولايات المتحدة، ولديها بالفعل مكاتب في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك في كاليفورنيا ولندن وميونيخ.

نشر