صندوق سيادي سعودي يستثمر مليار دولار في منافس "تسلا"

اقتصاد
نشر
صندوق سيادي سعودي يستثمر مليار دولار في منافس "تسلا"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- وقع صندوق الاستثمارات العامة السعودي (السيادي)، الإثنين، اتفاقية يتم بمقتضاها استثمار مليار دولار في شركة لوسيد موتورز، أحد أهم منافسي شركة "تسلا" العملاقة.

وقال الصندوق في بيان، حصل موقع CNN بالعربية على نسخة منه، إن الصفقة ستوفر التمويل اللازم من أجل الإطلاق التجاري لأول سيارة كهربائية من إنتاج شركة لوسيد موتورز، باسم "السيارة لوسيد اير"، في 2020.

وتخطط شركة لوسيد موتورز، التي تتخذ من وادي السيليكون مقراً لها، استخدام التمويل لإتمام عمليات التطوير الهندسية، إضافة إلى إجراء الاختبارات اللازمة، وإنشاء مصنع للشركة في ولاية أريزونا الأمريكية.

وقال متحدث رسمي باسم الصندوق السيادي السعودي: "إن هذا الاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية، الذي يشهد في الوقت الحاضر نمواً واسعاً ومتسارعاً، يُعد قيمة إضافية لمحفظة الصندوق التي تهدف إلى تحقيق عوائد متنامية على المدى الطويل، حيث تعزز هذه الخطوة جهود الصندوق في رفع العوائد والإيرادات بالإضافة إلى الدفع بعجلة التنويع الاقتصادي في المملكة".

من جانبه، قال مدير التقنية التنفيذي لدى شركة لوسيد، بيتر رولينسون، "يعد الدمج بين مختلف التقنيات الجديدة توجهاً يعيد حالياً تشكيل قطاع صناعة السيارات، إلاّ أنّ منافع هذا الدمج مازالت غير محققة بالكامل، وهذا ما يبطّئ الوتيرة التي يمضي بها العالم في تبني وسائل النقل والطاقة المستدامة".

وأضاف "في لوسيد، سنعمل على إظهار كامل القدرات التي تتمتع بها المركبات الكهربائية، والمساهمة في دفع هذه الصناعة إلى الأمام".

وتعتبر شركة لوسيد موتورز من الشركات المنافسة لشركة "تسلا"، في مجال صناعة السيارات الكهربائية المصاحبة للبيئة، والتي كشفت عن سيارتها "Lucid Air"، في معرض لوس أنجلوس للسيارات عام 2016، وعرضت نسختها الأولية في معرض لاس فيغاس للمنتجات الإلكترونية عام 2017.

ومرت الشركة بمرحلة ركود بعد عرضها لسيارتها في 2017، والتي من المقرر إطلاقها في بداية عام 2019، ولكن يبدو أن افتقار الشركة لممول ومساهم قوي كان العقبة الرئيسة أمامها.

وقام صندوق الاستثمارات العامة خلال الإثنى عشر شهراً الماضية بضخ استثمارات في الطاقة المتجددة وإنشاء وتطوير شركات إعادة التدوير وخدمات كفاءة الطاقة.

ويعد الصندوق عضواً في مجموعة العمل لصناديق الثروة السيادية "الكوكب الواحد"، التي أصدرت خلال شهر يوليو/ تموز 2018 إطار عمل يشجع هذه الأجهزة الاستثمارية على أخذ تداعيات التغير المناخي بعين الاعتبار ودمجها في سياساتها واستراتيجياتها الاستثمارية التي تدير بها محافظها من الأصول المتنوعة وطويلة الأجل.

وقال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، في تصريحات سابقة، إنه يجري مفاوضات مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، ومستثمرين آخرين، للحصول على تمويل لتحويل "تسلا" إلى شركة خاصة،  مشيراً إلى قيام الصندوق السعودي بشراء ما يقرب من 5% من أسهم الشركة عبر سوق التداول الحرة.

نشر