سابك.. رابع أكبر شركة بتروكيماويات بالعالم تطرح سندات لسداد ديون

اقتصاد
نشر
سابك.. رابع أكبر شركة بتروكيماويات بالعالم تطرح سندات لسداد ديون

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، الثلاثاء، أنها ستطرح عن طريق شركة تابعة لها، سندات دولية بالدولار.

وتعد سابك رابع أكبر شركات البتروكيماويات بالعالم، وتبلغ قيمتها السوقية الحالية 100 مليار دولار.

وقالت الشركة، في بيان أرسلته إلى سوق تداول السعودي، إنها ستستخدم حصيلة السندات، أوراق الدين، المزمع طرحها في إعادة تمويل بعض الالتزامات المالية عليها وشركاتها التابعة.

يساعد سابك في ترتيب عملية إصدار السندات، عدد من البنوك الأجنبية، والتي سترتب سلسة من اللقاءات مع مستثمري أدوات الدخل الثابت في لندن، ونيويورك، ولوس أنجلوس، وبوسطن ابتداء من اليوم.

من جهتها، منحت وكالة موديز السندات الجديدة أعلى تصنيف ممكن وهو A1 بنظرة مستقبلية مستقرة. وقالت ريهان أكبر، نائب رئيس الوكالة، في بيان لموديز حصلت "CNN بالعربية" على نسخة منه، إن التصنيف يعكس مركز سابك القوي في قطاع البتروكيماويات وقدرتها على التكيف مع تقلبات الصناعة، لا سيما بالنظر إلى التدفقات النقدية والسيولة التي بحوزتها.

تتمتع سابك بمركز تنافسي من حيث التكلفة بدعم من وفورات الحجم الكبير والقدرة على الوصول إلى مواد اللقيم ذات الأسعار التنافسية، بما يساعدها في الحد من تقلبات أنشطتها الرئيسية التي تشمل البتروكمياويات والأسمدة والصلب.

وفي العام المالي المنتهي في 30 يونيو/حزيران الماضي، بلغ معدل الدين 130% من الأرباح غير الصافية،وبلغ الدين قصير الأجل 27.6 مليار ريال نتيجة لقرض حصلت عليه بقيمة 11.3 مليار ريال لتمويل شراء 24.9% من شركة كلارينت ايه جي بالاضافة إلى سداد 3.75 مليار ريال قرضا مستحقا عليها في 3 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وتمتلك الحكومة السعودية 70% من سابك عبر صندوق الاستثمارات العامة.

واعتبرت موديز أن تصنيف سابك هو بالفعل سقف التصنيف في المملكة العربية السعودية، ويعبر عن تركز جزء كبير من أصول وتدفقات السيولة لسابك في السعودية، رغم الزيادة المطردة لاستثماراتها الدولية.

نشر