البرلمان الإيراني يرفض طلبًا حكوميًا بشأن العملة

اقتصاد
نشر
البرلمان الإيراني يرفض طلبًا حكوميًا بشأن العملة 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--رفضت اللجنة الاقتصادية، بمجلس الشورى الإسلامي الإيراني، مساء الثلاثاء، مقترحًا تقدمت به حكومة الرئيس حسن روحاني، لإحلال «التومان» كعملة وطنية لدولة إيران بدلًا عن العملة الحالية «الريال»، وإلغاء «صفر» من العملة الحالية.

وقال النائب علي أكبر كريمي في حديث لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «فارس»، إن اللجنة الاقتصادية ناقشت، الثلاثاء، مشروع قانون المصرفية الإسلامية، وتم بالفعل إقرار عدد من مواد القانون.

وأضاف أن إحدى هذه المواد تتعلق بالإبقاء على الريال كعملة وطنية للبلاد، حيث إن نص قرار اللجنة، لم يشمل الموفقة على إحلال التومان بدلًا من الريال، ولا إلغاء صفر من العملة الحالية.

وأشار علي أكبر كريمي إلى أن اللجنة رفضت مقترحًا للتحول إلى عملة التومان وحذف صفر من العملة، نظرًا لأن الظروف الاقتصادية الحالية للبلاد لا تسمح بمثل هذا الإجراء حاليًا، والتومان الإيراني يساوي 10 ريالات. 

وتلجأ الدول إلى خطوة حذف أصفار من عملتها المحلية، لعدة أسباب منها مواجهة معدلات التضخم المرتفعة جدًا في العملة المحلية، أو مواجهة انهيار اقتصادي المحتمل.

وتساهم خطوة حذف الأصفار من العملة المحلية، أيضًا في تسهيل عمليات الشراء والبيع، والتخفيف من حمل كميات كبيرة من الأوراق النقدية، وربما إعطاء دفعة نفسية إيجابية للمواطن، بحيث يشعرون، ولو من باب الشعور فقط، بأن القوة الشرائية لعملته بلادهم أصبحت أفضل.

نشر