صفقة إيطالية- بريطانية تعيد مشروع استكشاف نفطي في ليبيا للعمل

اقتصاد
نشر
صفقة ليبية - بريطانية تعيد مشروع استكشاف نفطي في ليبيا للعمل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-استحوذت شركة إيني الإيطالية على 42.5% من حقوق امتياز 3 حقول نفط ليبية تديرها شركة بي بي البريطانية، ما يمهد لاستئناف أنشطة الاستكشاف في المواقع الثلاث العام المقبل 2019، بعد تعليق العمل منذ عام 2014.

وقع الاتفاق في لندن، مساء الاثنين، مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، وبوب دادلي الرئيس التنفيذي لمجموعة بريتيش بتروليوم، وكلاوديو ديسلالي الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية.

وبذلك سيتوزع هيكل ملكية حقوق امتياز حقول النفط الثلاث، بواقع 42.5% لصالح شركة إيني التي ستقوم بدور المشغل أيضا، و42.5% لشركة بريتيش بتروليوم، بدلا من 85% قبل الصفقة، وتحتفظ المؤسسة الوطنية للنفط الليبية بـ15%.

وقال مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية النفط الليبية، في بيان على الموقع الإلكتروني للمؤسسة، إن "الاتفاق يعد بمثابة إشارة واضحة واعتراف من السوق بالفرص التي ستقدمها ليبيا ، ويعزز توقعات الشركة الإنتاجية، كما يمثل ضمان التنمية الاجتماعية حول مواقع العمل علامة هامة على التزامنا المشترك تجاه الموظفين والمجتمعات التي نعمل فيها". وأعرب عن أمله في أن "تقود هذه المبادرة المزيد من الاستثمار الداخلي وتسهل مستويات الإنتاج الأعلى".

وسيستفيد هذا المشروع المشترك من مرافق مشروع متاخم تابع لإيني الإيطالية، كما سيدعم شركة نفط الشمال في تلبية احتياجاتها المحلية من إمدادات الطاقة وتعزيز تنمية القدرات الليبية من خلال التدريب وبرامج المسئولية المجتمعية.

بينما قال بوب دادلي، رئيس شركة بريتيش بتروليوم، في بيان على الموقع الإلكتروني للشركة: "هذه خطوة مهمة نحو العودة إلى عملنا في ليبيا، نحن نؤمن بأن العمل عن كثب مع إيني ومع ليبيا سيسمح لنا بإعادة إطلاق الاستكشاف في هذه المناطق الواعدة".

وأكد كلاوديو ديسلزي، رئيس شركة إيني الإيطالية أن هذه الإتفاقية تعد حدثًا هامًا سيساعد على فتح إمكانيات التنقيب الليبي عن طريق استئناف عمليات الاستكشاف التي ظلت معلقة منذ عام 2014، وتساهم في خلق بيئة استثمارية جذابة في البلاد، تهدف إلى استعادة مستويات الإنتاج وقاعدة الاحتياطي في ليبيا من خلال تحسين استخدام البنية التحتية الحالية.

تغطي مناطق الاستكشاف في الاتفاقية مساحة 54 ألف كيلو متر مربع، ويقع إثنين من مناطق الامتياز في حوض غدامس البري والثالث في حوض سرت البحري، وتم منح امتياز العمل لشركة بريتيش بتروليوم عام 2007، إلا أن الأعمال توقفت أكثر من مرة آخرها وبشكل نهائي عام 2014 .

نشر