العراق تتفق مع جنرال اليكتريك وسيمنز لتوفير 24 غيغاواط كهرباء

اقتصاد
نشر
العراق تتفق مع جنرال اليكتريك وسيمنز لتوفير 24 غيغاواط كهرباء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت وزارة الكهرباء العراقية عن توقيعها اتفاقيتين مع شركتي جنرال إلكتريك الأمريكية وسيمنز الألمانية لتطوير قطاع الطاقة بالبلاد، وتوفير نحو 24 ألف غيغاواط كهرباء.

 ومن المتوقع أن توفر مشروعات شركة جنرال إلكتريك 14 غيغاواط من الطاقة، وتخلق 65 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة، وتدعم الحكومة لتوفير نحو 3 مليارات دولار سنوياً، بحسب بيان للشركة على موقعها الإلكتروني، الأحد.

كما أبرمت الوزارة، بحسب بيان على موقعها، مذكرة تفاهم مع شركة سيمنز الألمانية مجموعة من الخطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل لتلبية أهداف إعادة الإعمار في العراق وتوليد ما يقرب من 11 غيغاواط كهرباء.

ينتج العراق حالياً 15.7 غيغاواط، فيما سبق أن قدر المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء العراقية احتياجات بلاده بما يزيد عن 23 غيغاواط من الكهرباء لتلبية الاحتياجات.

وأشارت جنرال إليكتريك إلى أن أولوية الشركة تتمثل في نشر تكنولوجيات الطاقة السريعة التي أثبتت فعاليتها، وإجراء تحسينات في مواقع محطات الطاقة الحالية لتوفير قرابة 1.5 غيغاواط من الطاقة الإضافية بحلول عام 2019 - أي ما يعادل توفير الكهرباء اللازمة لنحو 1.5 مليون منزل عراقي.

كما ستقوم الشركة الأمريكية بأعمال الصيانة وخدمات إعادة التأهيل لضمان توافر 7 غيغاواط أخرى تنتج حاليًا، كما تتضمن الاتفاقية ترقيات وخدمات لمحطات الطاقة القائمة، وتحويل محطات توليد الطاقة ذات الدورة البسيطة إلى المركبة، والتي يمكن أن تساعد في جلب طاقة جديدة دون استهلاك وقود إضافي أو إطلاق مزيد من الانبعاثات، فضلا عن إنشاء محطات توليد طاقة جديدة ذات تكنولوجيا توليد طاقة فعالة وموثوق بها.

وقال راسل ستوكس، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك باور : "نحن ندرك مدى أهمية توفير الطاقة على الفور ، كما أن خطة العمل الشاملة تجمع بين الحلول المتقدمة والتمويل والاستثمارات المحلية والتدريبات والخدمات الاجتماعية، التي يتوقع أن تفيد العائلات والشركات والصناعات في جميع أنحاء العراق".

وعلاوة على ذلك، ستقوم جنرال إليكرتيك بتطوير المحطات الفرعية والخطوط العامة ونظام إدارة الطاقة المركزي لتضيف هذه المبادرات حوالي 14 غيغاواط من الطاقة وتقوية شبكة التوزيع.

وأضافت الشركة أن عمليات الإصلاح والصيانة والترقيات والخدمات الأخرى ستساعد في تقليل تكاليف تشغيل محطات الطاقة الحالية بنحو 3 مليارات دولار سنوياً.

وفي إطار "خارطة الطريق لكهرباء العراق الجديد" ، قالت شركة سيمنز في بيان على موقعها الإلكتروني إنها تستعد لإضافة 11 غيغاواط من الطاقة على مدى 4 سنوات لضمان وصول كهرباء مستدامة لـ 23 مليون عراقي، مما يعزز من قدرة التوليد الحالية بنسبة 50% تقريبًا.

أضافت الشركة الألمانية أن الجدوى الاقتصادية للخطة تتمثل في توفير مليارات الدولارات من الوقود وتوليد الإيرادات لقطاع الكهرباء العراقي، فضلا عن توفيرعشرات الآلاف من فرص العمل على مدار المشاريع.

ومن المقرر أن يتم تحديث البنية التحتية للطاقة في البلاد على مراحل، بداية من التحسين الفوري للكهرباء التي تصل لنحو 300 ألف شخص في غضون ثلاثة أشهر، إلى جانب مشروعات متوسطة وطويلة الأجل تتطلب ما بين 10 و 24 شهراً.

كما ستساعد الشركة الأمانية الحكومة العراقية في الحصول على حزم تمويل مناسبة تقدمها البنوك التجارية الدولية ووكالات ائتمان التصدير المدعومة من الحكومة الألمانية.

وقال جو كيسر رئيس شركة سيمنز: "التزامنا تجاه الشعب العراقي قوي، لقد وعدناهم بتحقيق إمدادات الطاقة بأسعار معقولة وموثوق بها ، والمساعدة في مكافحة الفساد، وبناء المدارس والمستشفيات وخلق الآلاف من فرص العمل"

وأضاف كيسر إن اتفاق اليوم بشأن خريطة طريق سيمنز يعد خطوة مهمة نحو الوفاء بهذا الوعد، ونحن مستعدون للبدء ونتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الحكومة العراقية لتحسين الخدمات المقدمة للشعب العراقي.

نشر