محمد بن راشد خلال المؤتمر السعودي: الإمارات تطور رؤى لاقتصاد المستقبل مع شركائها

اقتصاد
نشر
بن راشد خلال المؤتمر السعودي: نعمل مع شركائنا لتطوير رؤى لاقتصاد المستقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء وحاكم دبي، خلال حضوره مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بالعاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء، إن الإمارات تعمل على توسيع دائرة شراكتها مع مجتمع الاستثمار العالمي.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد: "نعمل مع شركائنا ضمن مختلف القطاعات لتطوير رؤى مشتركة لاقتصاد المستقبل وما يمكن القيام به لدعم خطط التنمية المستدامة، مع تبني أفضل الممارسات العالمية وتوظيف التقنيات الحديثة التي تمثل عماد المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية الاقتصادية العالمية"، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وترأس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، وفدا ضم 150 وزيرا ورؤساء تنفيذيين ورجال أعمال لحضور مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" التي ينظمها صندوق الاستثمارات العامة السعودي الثلاثاء.

يأتى ذلك في وقت انسحب فيه عدد كبير من الحضور والمتحدثين العالميين من أمريكا وأوروبا احتجاجا على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقتصلية بلاده في تركيا، في مقدمتهم كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي وجيم يونج كينج رئيس البنك الدولي، ورؤساء تنفبيذيين لكبرى البنوك والشركات الاستثمارية بالعالم.

وأثنى الشيخ محمد بن راشد على فكرة "مبادرة مستقبل الاستثمار" وأهدافها التي تعكس مساعي السعودية لتهيئة المناخ الملائم لإيجاد رؤية عالمية مشتركة لمستقبل الاستثمار، ودور القطاع الخاص في دفع مسيرة التنمية بمختلف دول العالم، لاسيما في ضوء التطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم، وما تركه من تأثيرات كبيرة من المتوقع أن يزداد حجمها خلال المرحلة المقبلة لتتبدل العديد من المفاهيم والممارسات الاقتصادية التقليدية.

وأشار الشيخ محمد بن راشد إلى مسيرة التنمية الاقتصادية الطموحة التي تشهدها المملكة، وما تتضمنه من مشاريع ومبادرات تعكس رؤية واضحة للمستقبل، ورغبة في القيام بدور محوري في تعزيز مستويات نمو الاقتصاد العالمي، لاسيما من خلال تعزيز مشاركة القطاع الخاص وتحفيز الاستثمار.

وحضر الشيخ محمد بن راشد الجلسة الأولى للمنتدى والتي حملت عنوان "عالم واحد – هل يمكن أن يصبح الاستثمار العالمي مصدر إلهام لرؤية مشتركة للمستقبل؟"، والتي ناقشت دور التكنولوجيا في الدفع تجاه لامركزية الإدارة، وما يتبعه ذلك من تأثيرات تتمثل في التحولات العميقة وواسعة النطاق والآخذة في النمو المطرد بالاقتصاد العالمي، وبحث سبل توحيد جهود المؤسسات الاقتصادية والحكومات والمؤسسات الدولية، بعد مرور نحو 10 سنوات على الأزمة المالية العالمية من أجل إيجاد نمو اقتصادي مستدام.

كما حضر الشيخ محمد بن راشد الجلسة الخاصة برئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، والتي تحدث خلالها حول رؤيته لمستقبل التنمية الاقتصادية في بلاده وتوقعاته للاقتصاد الباكستاني خلال الفترة المقبلة، وسبل التغلب على التحديات المنتظرة عبر تدابير تشمل زيادة موارد الدولة لاسيما من خلال زيادة التدفقات الاستثمارية.

تناقش المبادرة على مدار 3 أيام آفاق التنمية الاقتصادية والمدرجة ضمن ثلاثة محاور رئيسة،هي الاستثمار في التحول، والتقنية كمصدر للفرص، وتطوير القدرات البشرية.

نشر