محمد بن سلمان: المسؤولون يعملون من أجل استعادة مصر العظمى القوية

اقتصاد
نشر
محمد بن سلمان: المسؤولون يعملون من أجل استعادة مصر العظمى القوية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، إن المملكة العربية السعودية "اتخذت خطوات كبيرة جداً في تطوير الاقتصاد السعودي، وتنميته في الثلاث السنوات الماضية، وفي حوكمة وإعادة هيكلة الكثير من القطاعات".

وكشف الأمير محمد بن سلمان عن أن "ميزانية العام القادم، سوف تكون ولأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية بأكثر من تريليون ريال (نحو 266 مليار دولار)"، وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

جاء ذلك خلال مشاركة الأمير محمد بن سلمان في جلسة حوارية ضمن مبادرة مستقبل الاستثمار 2018 بعنوان "كيف ستحول القيادة ذات الرؤية في العالم العربي إلى قوة اقتصادية عالمية".

وبين ولي العهد السعودي أن نسبة الرواتب من ميزانية المملكة كانت تقريباً 50%، متوقعا أن تكون العام القادم 45% مع زيادة هذا البند ومع زيادة التوظيف، وهذا كان تحدي كبير جداً بأن النسبة تقل والميزانية والتوظيف يتضاعف. وأضاف: "نعتقد أن أرقام البطالة سوف تتحسن من العام القادم حتى نصل إلى 7%  في 2030"،

وبشأن صندوق الاستثمارات العامة، قال الأمير محمد، "قبل ثلاث سنوات كان 150 مليار دولار، والعام الحالي وصل إلى 300 مليار دولار، وأتوقع أن يكون بنهاية العام قريبا من 400 مليار دولار، وهو هدف عام 2020، أن يصل للاستثمارات العامة قد نحققه في بداية 2019، وقد نصل في 2020 إلى 500 أو 600 مليار دولار، وصولاً إلى تريليوني إن شاء الله أو أكثر في 2030".

وأشار الأمير محمد بن سلمان إلى أن "مركز السعودية في التنافسية العالمي تحسن، بعد الإعلان عنه قبل عدة أسابيع، مشيراً إلى أن الأرقام هي التي توضح أين كنا وأين نحن اليوم، والأرقام في العام القادم ستوضح هذا الشي".

وتحدث ولي العهد السعودي عن الإصلاح في عدة قطاعات سواء الثقافية أو الترفيهية أو الرياضية، قائلا: "أعتقد أنها واضحة بشكل كبير جداً لا من حيث تصنيف السعودية في العديد من المراكز، ولا من حيث النشاطات داخل المملكة، وأن هناك قفزات فلكية في الثلاث سنوات الماضية وهذا الشي بلا شك سوف يستمر، لأني أعيش بين شعب جبار وعظيم، فقط يضعون هدف ويحققونه بكل سهولة، ولا أعتقد أن هناك أي تحديات أمام الشعب السعودي العظيم".

وأضاف ولي العهد السعودي: "أعتقد أن أوروبا الجديدة هي الشرق الأوسط، السعودية في الخمس سنوات القادمة سوف تكون مختلفة تماماً، وكذلك البحرين والكويت، حتى قطر على خلافنا معهم لديهم اقتصاد قوي سوف تكون مختلفة تماماً بعد خمس سنوات، الإمارات، عمان، لبنان، الأردن، مصر، العراق، الفرص التي لديها إذا نجحنا في السنوات الخمس القادمة سوف تلتحق بنا دول أكثر وسوف تكون اللحظة القادمة في العالم في الثلاثين سنة القادمة في الشرق الأوسط إن شاء الله، هذه حرب السعوديين هذه حربي التي أخوضها شخصياً، ولا أريد أن أفارق الحياة إلا وأرى الشرق الأسط في مقدمة مصاف العالم، وأعتقد أن هذا الهدف سوف يتحقق 100%".

وتطرق ولي العهد السعودي للحديث عن الاقتصاد المصري، قائلا: "مصر العام الماضي حققت نموا اقتصاديا بـ5% تقريباً أو أكثر هذا العام أكثر من 5%، معدلات البطالة تنخفض بشكل سريع جداً في مصر، إنشاء الوحدات السكنية ومشاريع البنى التحتية تتزايد بشكل أنا لا أكاد أصدقه، أزور بعض المواقع في مصر أجد المسؤولين أكبرهم إلى أصغرهم يعملون على الأرض من أجل استعادة مصر العظمى مصر القوية".

نشر