بريطانيا تفاجئ شركات التكنولوجيا العملاقة بإجراء جديد.. فما هو؟

اقتصاد
نشر
بريطانيا تفاجئ شركات التكنولوجيا العملاقة بإجراء جديد.. فما هو؟

لندن، (CNN)-- تخطط بريطانيا، لفرض ضرائب جديدة على عائدات شركات التكنولوجيا العملاقة، مثل "فيسبوك"، و"غوغل"، و"أمازون"، وذلك بعد أن واجهت بعض شركات التكنولوجيا انتقادات حادة، بسبب الضرائب المحدودة التي تدفعها في المملكة المتحدة.

وقال وزير الخزانة البريطاني، فيليب هاموند، إن فرض ضريبة بنسبة 2٪ على مبيعات الخدمات الرقمية في المملكة المتحدة سيتم تنفيذه في أبريل/نيسان من عام 2020، متوقعا أن يضيف الإجراء الجديد نحو 400 مليون جنيه استرليني (512 مليون دولار) سنوياً للخزينة العامة.

وأوضح أن هذه الضريبة ستطبق فقط على الشركات ذات الإيرادات العالمية، التي لا تقل عن 500 مليون جنيه إسترليني (640 مليون دولار) سنويا.

وأضاف هاموند، في كلمة أمام البرلمان، مساء الأثنين، حول الميزانية البريطانية، "سيتم تصميم الضريبة الجديدة بعناية، حتى نضمن أن يكون عمالقة التكنولوجيا هم من يتحملون العبء الضريبي، وليس شركاتنا التكنولوجية الناشئة".

وأشار، إلى أن شركات مثل "فيسبوك"، ستتأثر بالضريبة الجديدة، كما أنه من المحتمل أيضًا أن تتأثر شركات التقنية الأمريكية مثل و"غوغل"، و"أمازون".

واعترف هاموند بأن التوصل إلى اتفاق واسع "سيكون أفضل"، لكنه قال إن التقدم نحو التوصل إلى توافق في الآراء كان "بطيئًا بشكل مؤلم".

من جهته، قال اتحاد الصناعة البريطاني، وهو مجموعة ضغط في مجال الأعمال، إن هذا النهج محفوف بالمخاطر، فيما يرى مجلس صناعات تكنولوجيا المعلومات، الذي يمثل شركات التكنولوجيا، أن الضريبة الجديدة، يمكن أن تخلق تأثيراً مرعباً على الاستثمار في المملكة المتحدة، وتعوق فرص توسع الشركات، وكذلك خلق فرص العمل".

وقالت ستيلا آميس، رئيسة قسم السياسة الضريبية في "برايس ووترهاوس كوبرز" ، إن الضريبة الجديدة "يمكن أن ينظر إليها على أنها تدبير معاد لأمريكا، كما أنها يمكن أن يؤثر سلبا على بريطانيا خلال المحادثات التجارية، بعد انتهاء المهلة التي حددتها بريكست".

نشر