ارتفاع طفيف للريال الإيراني.. وزير المالية: الحفاظ عليه دفاع عن الهوية

اقتصاد
نشر
ارتفاع طفيف للريال الإيراني.. وزير المالية: الحفاظ عليه دفاع عن الهوية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - واصل الريال الإيراني ارتفاعه في السوق الموازية خلال الأيام الثلاثة الأولى من فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على طهران.

وارتفع الريال الإيراني 1.7% أمام الدولار إلى 146.5 ألف ريال لكل دولار اليوم الأربعاء، مقابل 149 ألف ريال للدولار قبل يوم من العقوبات، حسب موقع Bonbast الذي يقيس تحركات العملة، ويدعمه البنك المركزي الإيراني.

وكان الدولار قد تخطى 152 ألف ريال في السوق الموازية مع نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول، إلا أنه عاد للتراجع مع بداية نوفمبر /تشرين الثاني.

واعتبر وزير الاقتصاد والمالية الإيراني فرهاد دج بسند، أن الحفاظ علي قيمة الريال ليس فقط آلية اقتصادية وإنما يمتد للدفاع عن الهوية الوطنية، في ظل سعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمنع دخول العملة الصعبة الي البلاد.

وبدأت الإدارة الأمريكية أمس الأول حزمة من العقوبات منها حظر التعامل مع البنك المركزي الإيراني وأكثر من 50 بنكا ومؤسسة مالية إيرانية، تنفيذا للعقوبات الاقتصادية التي أعلنتها عقب الخروج من الاتفاق الخاص بتجميد البرنامج النووي الإيراني في مايو/أيار الماضي.

إلا أن منح الإدارة الأمريكية استثناءات لـ8 دول من حظر شراء النفط الإيراني، تشكل مشترياتها نحو 75% من الصادرات الإيرانية، خفف من وطأة العقوبات على أسواق النفط العالمية، وساهم في صعود الريال أمام الدولار بشكل طفيف.

وأضاف الوزير اليوم، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، في اجتماع مجلس الحوار بين الحكومة والقطاع الخاص بغرفة التجارة الايرانية، أنه في ظل الظروف الراهنة ينبغي الاهتمام الجاد بموضوعين، الأول الحفاظ علي قيمة العملة الوطنية، والثاني منع خروج رؤوس الأموال تحت غطاء الصادرات، رغم أن هذا الأمر لا ينبغي أن يتحول إلى ذريعة لمنع الصادرات.

وقد تحول العقوبات الأمريكية دون قدرة إيران على تحصيل مستحقاتها من الصادرات.

 

وذكر بسند أن هناك بعض المجالات المشتركة للتشاور والتعاون بين وزارة الاقتصاد والقطاع الخاص، منها تحسين أجواء العمل ودعم القطاع الخاص الحقيقي، وكيفية توفير المال الداخلي والخارجي، واصلاح النظام النقدي والمصرفي والضريبي والجمركي.

نشر