"إيني" تشارك بـ25% في مشروع غاز إماراتي بمليارات الدولارات

اقتصاد
نشر
"إيني" تشارك بـ25% في مشروع غاز إماراتي بمليارات الدولارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - وقعت إمارة أبوظبي، ممثلة بشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الثلاثاء، اتفاقية امتياز، لمدة 40 عاما، تحصل بموجبها شركة "إيني" الإيطالية للنفط والغاز، على 25% في مشروع عملاق للغاز الحامض البحري، وتقدر تكلفته بمليارات الدولارات.

وقالت "أدنوك"، في بيان على موقعها الإلكتروني، إن المشروع الذي ستشارك في "إيني" الإيطالية، هو منطقة امتياز "غشا"، ويضم حقول "الحيل" و"غشا" و"دلما" البحرية، وتعد الاتفاقية الأولى من نوعها في امتياز للغاز عالي الحموضة.

ووفقا لبنود الاتفاقية،  تتحمل "إيني" نسبة 25% من المصاريف التطويرية للمشروع الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.

وقع الاتفاقية - التي تسري لمدة أربعين عاما - كل من الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية " أدنوك " ومجموعة شركاتها وكلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة "إيني".

وبحسب بيان "أدنوك"، فإن المشروع سيسهم في تطوير مركز للغاز عالي الحموضة بالمنطقة، كما أنه سيحقق العديد من المنافع للاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، والذي يهدف لتعزيز المحتوى المحلي وتوثيق التعاون مع شركات القطاع الخاص وإتاحة المزيد من الفرص التجارية أمامها بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي وتوفير وظائف إضافية للمواطنين.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، إن هذه الاتفاقية تأتي تماشيا مع توجهات دولة الإمارات الرامية إلى تطوير الموارد الهيدروكربونية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة منها، ولتسهم في ضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز تلبي احتياجات الدولة.

وأضاف، أن تطوير الموارد البحرية من الغاز عالي الحموضة في حقول "الحيل" و"غشا" و"دلما" بأسعار تجارية، يمثل مرحلة مهمة ستسهم في تحقيق هدفنا الاستراتيجي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى تصديره.

وأوضح أن "أدنوك"، تسعى إلى تسريع عملية تطوير وإنتاج الغاز من مشروع حقول "الحيل" و"غشا" و"دلما"، عبر هذه الاتفاقية، التي تسهم أيضا في خفض التكاليف لضمان تحقيق أقصى قيمة من موارد أبوظبي من الغاز.

وكشف أن الشركة تجري حاليا مناقشات مع العديد من الشركاء الجدد حول نسبة الـ15% المتبقية من حصة 40% المخصصة لشركات النفط والغاز الأجنبية المتوفرة في امتياز "غشا".

من جانبه قال كلاوديو ديسكالزي: "نحن نتبع استراتيجية للنمو في الشرق الأوسط، هذه الاتفاقية تؤكد على رغبتنا في ترسيخ تواجدنا في أبوظبي، كما أنها إشارة مهمة للثقة في نموذج أعمالنا بمجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج".

ويهدف مشروع "الحيل" و"غشا" و"دلما" لمعالجة الغاز عالي الحموضة إلى استغلال موارد مكمن "العرب" والذي يقدر أن يحتوي على عدة تريليونات من الأقدام المكعبة القياسية من الغاز القابل للاستخراج، حيث من المتوقع أن ينتج المشروع أكثر من 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا عند بدء تشغيله في منتصف العقد المقبل.

ومن المتوقع أن ينتج امتياز "غشا" كميات غاز كافية لتلبية احتياجات ما يزيد على مليوني منزل من الكهرباء، ومع اكتمال المشروع، سينتج أيضا أكثر من 120 ألف برميل من النفط والمكثفات عالية القيمة يوميا.

وتخطط "أدنوك"، إلى جانب تطوير منطقة امتياز "غشا"، لزيادة الإنتاج من "مكمن شاه" إلى 1.5 مليار قدم مكعبة يوميا، والمضي قدما في تطوير حقلي "باب" و"بوحصا" للغاز الحامض.

نشر