"الطاقة الدولية" ترحب بفائض النفط.. وخبيران لـCNN: خفض الإنتاج "ضرورة"

اقتصاد
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
"الطاقة الدولية" تُرحب بفائض النفط.. وخبيران لـCNN: خفض الإنتاج ضروري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رحبت وكالة الطاقة الدولية، الأربعاء، بزيادة إنتاج النفط في الآونة الأخيرة، وقالت إن صناعة النفط تسير بشكل "أفضل" عندما يعمل جميع الأطراف معا، في وقت أعلن فيه كبار المنتجين عن خطط خفض الإنتاج لوقف هبوط الأسعار.

كانت منظمة الدول المنتجة للنفط "أوبك" قد حذرت في تقريرها الصادر، الثلاثاء، من تخمة في المعروض العام المقبل، بسبب ضعف نمو الاقتصاد العالمي وبالتالي ضعف الطلب على النفط، وخفضت توقعاتها لنمو الطلب في العام المقبل بـ70 ألف برميل يوميا.

وبعدما رفعت المملكة العربية السعودية إنتاجها النفطي لمعدل قياسي بلغ 10.7 مليون برميل في أكتوبر/تشرين الأول، تحولت الآن إلى حشد أوبك وحلفاءها لخفض إنتاج النفط بأكثر من مليون برميل يوميا بعد تراجع الأسعار.

وقال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، أمس، إن بلاده ستخفض إمداداتها النفطية بواقع 500 ألف برميل يوميا الشهر القادم. وأيدت الإمارات وجهة النظر السعودية، وقال وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، رئيس منظمة أوبك للعام الجاري، إن المنظمة لن تسمح بتراكم المخزون النفطي.

وأضاف التقرير الشهري للوكالة أنه رغم المخاوف بشأن إنتاج إيران وفنزويلا، فإنه يتم تكوين مخزون يومي بنحو مليوني برميل، على افتراض أن الدول الكبرى تعوض انتاجهما، وهو ما يتخوف منه كبار المنتجين بقيادة السعودية.

وأكد الخبير النفطي اللبناني الدكتور وليد خدوري لـCNN بالعربية أن "السوق يحتاج بالفعل إلى خفض الإمدادات النفطية، إذ يشهد تخمة في المعروض مع مخاوف من تراجع الطلب".

وأضاف خدوري أن "خفض الإنتاج أصبح ضرورة، خاصة في ظل عدم وضوح السياسة الأمريكية تجاه إيران، فبعد أن طالبت أوبك بزيادة الإنتاج وتغطية العجز الذي ستخلفه العقوبات على إيران، وزاد الإنتاج الأمريكي إلى مستويات قياسية فوق 11 مليون برميل يوميا، عادت وسمحت لأكبر مستوردي النفط الإيراني باستكمال عملياتهم معها بشكل مؤقت، وهو ما سبب حالة من عدم اليقين بالسوق".

أما عن الموقف الروسي، يرى خدوري أنه "على وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، العودة إلى الشركات التي تعمل في بلاده والاتفاق معها قبل اتخاذ قرار بخفض الإنتاج، خاصة أن هذا القرار يعني خفض الاستثمارات التي زادتها الشركات بالفعل، إلا أنه رجح أن روسيا ستخفض إنتاجها في النهاية".

وارتفعت أسعار خام برنت اليوم الأربعاء بأكثر من 2% إلى 67.6 دولار للبرميل، بعدما لامست أمس أدنى مستوى لها منذ منتصف مارس/آذار عند 64.6 دولار للبرميل.

من جانبه، رأى خبير النفط الكويتي، كامل الحرمي، أن "الإنتاج سينخفض ربما بنحو مليون برميل يوميا اعتبارا من الشهر القادم، لترتفع الأسعار إلى 70 دولارا للبرميل لتتحرك في نطاق 70 إلى 75 دولارا للبرميل".

وحذر محمد باركيندو، أمين عام منظمة أوبك، في تصريحات لـCNN ، الأربعاء، الإدارة الأمريكية من بقاء أسعار النفط على انخفاضها، مشيرا إلى ما تكبدته صناعة النفط الأمريكية والوظائف من خسائر فادحة في فترة انهيار الأسعار بين عامي 2014 و2016 ، حيث أفلست أكثر من 100 شركة أمريكية وفقد الآلاف وظائفهم.

نشر