أين يتحدد سعر العملة الصعبة في إيران؟ محافط البنك المركزي يجيب

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
أين يتحدد سعر العملة الصعبة في إيران؟ محافط البنك المركزي يجيب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -أكد محافظ البنك المركزي الإیراني عبد الناصر همتي، أن السيطرة على أسعار العملة الصعبة، يمثل أحد أهم مشاكل الاقتصاد الإيراني، لذلك تسعى الدولة إلى إنشاء سوق رسمية للعملات الأجنبية.

وقال، "إن إحدى مشاكلنا هي أن سعر العملة الصعبة الورقیة، يحدده مجموعة من السماسرة فی الأزقة والشوارع، وهو أمر لا یمكن احتماله، البنك المركزي قوي ويمكنه المبادرة للتصدي لهؤلاء، من المؤكد أن السماسرة والنفعیین سیتضررون"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)

وأوضح همتي، أن صادرات إيران غیر النفطیة بلغت منذ بدایة العام الایراني الجاري (21 اذار/مارس 2018) وحتى الآن 27 ملیار دولار، إلا أن أقل من 7 ملیارات دولار فقط من هذا الرقم قد عاد إلى منظومة "نیما"، في حین كان من المفترض أن یعرض الرقم كله عبر هذه المنظومة.

و"نيما" هي منظومة دشنتها إيران لتوحيد سعر صرف العملة الاجنبية في البلاد، وكذلك توحيد مصادر وموارد استخدام العملة الصعبة.

ووصف محافظ البنك المركزي، أداء شركات البتروكیمیاویات فی مجال العملة الصعبة بـ"المرضي"، مضيفا "هذه الشركات عرضت حتى الآن أكثر من 5.5 ملیار دولار في منظومة نیما".

وقال همتی، "وفقا لتوقعاتنا ینبغي حتى نهایة العام إدخال 5 ملیارات یورو إلى سوق العملة الصعبة من أجل السیطرة على أسعارها".

وأوضح محافظ البنك المركزي، أنه تم حتى الآن توفیر 31 ملیار دولار للواردات، مشيرا إلى أنه منذ بداية العام المالي الإيراني، استیراد ما قیمته أكثر من 10 ملیارات دولار من الأدوية والسلع الأساسية.

وأكد محافظ البنك المركزي الإيراني، أن الضغوط الأمريكية ثقیلة جدًا، إلا أن إيران أثبتت قدرة في التصدي لها.

نشر