ميتسوبيشي على خطى نيسان.. الإطاحة بكارلوس غصن من منصبه

اقتصاد
نشر
ميتسوبيشي على خطى نيسان.. الإطاحة بكارلوس غصن من منصبه

هونج كونج (CNN Business)-- اتبعت شركة ميتسوبيشي موتورز خطى شركة نيسان في الإطاحة بكارلوس من منصبه كرئيس لها.

وصوت مجلس إدارة شركة صناعة السيارات اليابانية، الإثنين للإطاحة بأسطورة صناعة السيارات، الذي اعتقل في طوكيو الأسبوع الماضي للاشتباه في سوء تصرفه المالي أثناء عمله كرئيس لشركة نيسان.

ويعتبر هذا القرار بمثابة الضربة الأخيرة للتحالف الذي بناه غصن بين ميتسوبيشي (MMTOF) ، ونيسان ورينو الفرنسية (RNSDF).

وفي تصريح لبورصة طوكيو، قالت ميتسوبيشي إن قرار مجلس إدارتها كان بالإجماع. وقد عين الرئيس التنفيذي أوسامو ماسوكو كرئيس مؤقت.

وأدت الخطوة التي اتخذتها ميتسوبيشي إلى إنهاء عهد غصن على رأس اثنين من كبار صانعي السيارات في اليابان. وصوتت نيسان يوم الخميس بالإجماع لصالح الإطاحة بغصن ومدير آخر هو جريج كيلي.

ويحتفظ غصن بمراكزه كرئيس تنفيذي ورئيس مجلس إدارة رينو، ولكن شركة صناعة السيارات الفرنسية طلبت من أشخاص آخرين القيام بهذه الأدوار على أساس مؤقت.

وكان المدعي العام في طوكيو قد اعتقل المدير التنفيذي المولود في البرازيل قبل أسبوع بعد إجراء تحقيق داخلي في نيسان كشف عن "سوء سلوك كبير" على مدى سنوات عديدة، بما في ذلك تقدير دخله في التقارير المالية وإساءة استخدام أصول الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نيسان هيروتو سايكاوا للموظفين في اجتماع في مبنى البلدية، الإثنين، إن غصن جمع الكثير من القوة على رأس التحالف الثلاثي، وأعرب عن قلقه من أن ذلك يضر بالعمل التجاري.

ولم يعلق غصن علنا ​​ على هذه المزاعم حتى الآن. وذكرت محطة (NHK) العامة اليابانية نقلا عن مصادر لم تكشف عنها في مطلع الأسبوع الجاري أن غصن نفى ارتكاب أي مخالفات.

نشر