رئيس أرامكو: 100 مليار دولار استثمارات بالكيماويات خلال 10 سنوات

اقتصاد
نشر
رئيس أرامكو: 100 مليار دولار استثمارات بالكيماويات خلال 10 سنوات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-قال أمين الناصر، رئيس شركة أرامكو السعودية  إن الأهداف الاستراتيجية للشركة تتضمن التوسع بشكلٍ كبيرٍ جدًا في مجال التكرير والمعالجة والتسويق، لتحقيق التوازن في الحجم والأهمية العالمية مع مجال التنقيب والإنتاج، وتخطط الشركة للوصول بالطاقة التكريرية إلى ما بين 8 و10 ملايين برميل يوميا.

وذكر الناصر، خلال المنتدى السنوي الـ 13 للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) الذي انطلقت فعالياته بدبي، الثلاثاء، أن أرامكو تركز على قطاع البتروكيماويات العالمي؛ إذ أن الطلب على المواد الكيميائية سيمثّل من الآن وحتى عام 2030 حوالي ثلث نسبة النمو في الطلب العالمي على النفط، وترتفع لنحو 50% من نسبة النمو بحلول عام 2050.

وأضاف الناصر في كلمته، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة، أن البتروكيماويات ستضيف حوالي 7 ملايين برميل يوميًا من الطلب على النفط الخام بحلول عام 2050، ليصل إجمالي الإنتاج إلى 20 مليون برميل يوميا، مدفوعًا بتزايد عدد البشر في الكرة الأرضية، وتزايد أعداد الطبقة الوسطى التي تتمتّع بنمط حياة أكثر تحضرًا وازدهارًا.

وقال الناصر: "برنامج أرامكو السعودية في مجال الكيماويات كبير جدًا، وستتضخ الشركة  100 مليار دولار خلال العشرة أعوام القادمة لاستفادة بأقصى حد ممكن من آفاق الاستثمار في ذلك المجال، وتلك القيمة التقديرية لا تشمل الاستثمارات المحتملة المرتبطة بصفقات الاستحواذ الكبيرة".

وأضاف أن أرامكو تهدف لتحويل مليوني برميل يوميًا من النفط الخام إلى بتروكيميائيات، ترتفع إلى 3 ملايين برميل يوميًا، بما يحقق القيمة المضافة من الثروة النفطية إلى أقصى الحدود الممكنة، وتنويع مصادر الإيرادات، مما سيقلل من آثار ومخاطر تقلّبات أسعار النفط، وتوسيع الفرص المتاحة للصناعات التحويلية وتوليد الوظائف.

وأكد الناصر أن قطاع الكيميائيات في أرامكو السعودية يرتكز على 4 إستراتيجيات، هي التكامل بين أعمال التكرير والكيميائيات، وتطوير تقنيات كبرى مبتكرة لتحويل النفط الخام مباشرة إلى كيميائيات، واقتناص فرص الاستحواذات التي تعزز النمو والتكامل، وتمكين تنمية صناعات تحويلية تحفّز المزيد من الابتكار وتؤدي لتصنيع منتجات نهائية وشبه نهائية من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال إن وجود نسبة ضخمة من الاحتياطي العالمي من النفط بالخليج، يمنح صناعة الكيميائيات الخليجية فرصة كبيرة خلال الأعوام القادمة لأن تكون مركزا لقيادة العالم في مجال الابتكارات وتطوير التقنيات المرتبطة باستخدام النفط الخام واللقيم السائل في الصناعات الكيميائية.

وأشار رئيس أرامكو إلى المفاوضات الجارية حاليا بين الشركة وصندوق الاستثمارات العامة للاستحواذ على حصة رئيسة في "سابك" الرائدة في مجال الكيميائيات المتنوعة في الرياض، بهدف إنشاء واحدة من أقوى شركات الطاقة والكيميائيات المتكاملة في العالم، مما سيعزز قدرة أرامكو السعودية على تطوير ابتكاراتها في عملية تقنية تحويل النفط الخام إلى كيماويات، وهي عملية تستبعد مرحلة المصفاة، حيث يتم تحويل النفط الخام مباشرة إلى بتروكيماويات ذات قيمة إنتاجية.

نشر