السودان يحاصر عمليات تهريب الذهب بإجراءات جديدة

اقتصاد
نشر
4 دقائق قراءة
السودان يحاصر عمليات تهريب الذهب بإجراءات جديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-كشف الدكتور عبد الجابر مرعي، وكيل وزارة النفط والغاز والمعادن السودانية، أن بلاده تتجه إلى إنشاء صندوق استثمار، تحت إشراف البنك المركزي السوداني، تساهم فيه البنوك، ويستهدف شراء الذهب من المنتجين المحليين، على أساس الأسعار العالمية للمعدن.

وتهدف الحكومة السودانية، من إنشاء هذا الصندوق، إلى تسهيل وصول الإنتاج الكبير من الذهب إلى القنوات الرسمية بشكل مباشر، ومحاصرة عمليات تهريب الذهب، وتطوير صادرات المعدن.

جاءت تصريحات مرعي، خلال لقائه مساء الثلاثاء، قيادات بنك الاستثمار المالي، الذي سينشئ الصندوق بتكليف من بنك السودان المركزي، ويشارك فيه حوالي 30 مصرفًا، وفقا لوكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)،

وأكد أن لقاءه بنك الاستثمار المالي، يأتي تنفيذًا لترتيبات جديدة تعتزم الحكومة القيام بها، لشراء الذهب من المعدنين التقليديين، من مواقع الإنتاج وصولًا للمعدن التقليدي في مواقعه بولايات السودان المختلفة.

وأكد مرعي دعم وزارته، لمقترح بنك السودان المالي بإنشاء صندوق لشراء الذهب تسهيلًا لوصول الإنتاج الكبير من الذهب إلى القنوات الرسمية بشكل مباشر، معتبرًا أن هذا يصب في خانة السياسات الاقتصادية الجديدة التي تمكن الحكومة والوزارة من إدخال كميات الذهب المنتجة إلى القنوات الرسمية والتي محصلتها النهائية دعم الاقتصاد السوداني بشكل مباشر، والذي يمكن أن يكون نواة لبورصة الذهب التي تسعى لها الوزارة مع الجهات المختصة بوزارة المالية منذ مدة.

من جهته، كشف مدير بنك الاستثمار المالي، خلال اجتماعه بوكيل وزارة النفط والغاز والمعادن، أن الصندوق يجري الترتيب له وفقًا لسياسات البنك المركزي، وهو في طريقه للإنشاء بعد أن أجيز في شكله النهائي من قبل الرقابة الشرعية.

وتوقع أن تكون هناك موافقة نهائية، وإذن لمباشرة العمل من قبل بنك السودان المركزي في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

وبلغ إنتاج السودان من الذهب في عام 2017، حوالي 107.3 طن، تم تصدير 37.5 طن منها، بلغ 1.5 مليون دولار، وذلك مقابل إنتاج بلغ 93 طنًا في عام 2016، تم تصدير 27 طنًا منها، بعائد 1.043 مليون دولار.

من جانبه، أكد الخبير الاقتصادي السوداني الدكتور محمد الناير، على ضرورة إنشاء بورصة للذهب وبشكل عاجل وتنظيم التعدين التقليدي حتي يصبح رافدًا قويًا للاقتصاد.

وفي تصريحات سابقة، أقر وزير النفط والغاز والمعادن المهندس أزهري عبد القادر بعمليات التهريب التي تستهدف مورد الذهب، مشيرًا إلى ارتباط ذلك بالسياسات الحالية والسعر غير المجزي، الذي يشجع على التهريب مما يتطلب الحرص على تطبيقه وإنزاله بما يحفظ للذهب مساهمته في الاقتصاد الوطني. 

قال الدكتور محمد الناير, الأستاذ المشارك بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، إن صادرات الذهب ضعيفة، مقارنة بالإنتاج، حيث تراوحت نسبة صادرات بنك السودان من الذهب العام الماضي بين 35 و40% فقط من الحجم الكلي للإنتاج البالغ 107 أطنان، وذلك بسبب عمليات التهريب.

نشر