وزير إيراني: لن ننضم لأي اتفاق بشأن النفط.. ولن نغادر "أوبك"

اقتصاد
نشر
وزير إيراني: لن ننضم لأي اتفاق بشأن النفط.. ولن تغادر "أوبك"

دبي، الإمارات العربية المتحدة ( CNN)--أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه، أن بلادة لن تشارك في أي اتفاق بشأن إنتاج نفط منظمة أوبك، مشددًا على أنه يجب استثناء طهران من أي قرار بشأن مستوى الإنتاج، طالما أن الحظر الأمريكي المفروض على قطاع النفط الإيراني مستمر.

وقال زنكنه، "في هذه المرحلة وطالما استمر الحظر، فإن إيران لا تشارك في أي اتفاق بشأن إنتاج نفط أوبك، وينبغي استبعادها من أي قرار بخصوص مستوي الإنتاج".

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) الخميس، بشأن موقف إيران في قمة "أوبك" رقم 175 في فيينا الخميس، إن إيران كانت دائما تدعم اوبك ومواقفها، لتحقيق الاستقرار في السوق، لكن إيران لن تشارك في أي اتفاق مادام الحظر ساريا.

وكشف عن وجود العديد من المقترحات لخفض إنتاج النفط، وأنه يجب على أعضاء "أوبك" الذين يريدون خفض إنتاجهم أن يقرروا ذلك.

ورفض الوزير، الرد على سؤال حول حجم إنتاج وتصدير النفط الإيراني حاليا، قائلا إن توضيح هذا الموضوع سيزيد الضغط الأمريكي على بلاده.

ويرى زنكنه، أن السعر المناسب لبرميل النفط يتراوح بين من 60 إلى 70 دولارا.

وحول لقاء ممثل الولايات المتحدة الخاص للشأن الإيراني برايان هوك ببعض أعضاء "أوبك"، قال زنكنه "إذا جاء هوك إلى فيينا لطلب الانضمام لمنظمة أوبك، ولهذا السبب يريد لقاء أعضاء أوبك، فانه يمكن مناقشة هذه الطلب، وإذا كان يريد ممارسة المزيد من الضغط على طهران من خلال المنظمة، فهو غير محترف".

وأكد زنكنه، أن "أوبك" منظمة مستقلة وليست جزءا من وزارة الطاقة الأمريكية لتلقي الأوامر من واشنطن.

وبشأن انسحاب قطر من منظمة أوبك، قال وزير النفط الإيراني، إن طهران غير مسرورة بالقرار القطري، ولا تعلم سبب هذا القرار، مشيرا إلى أن إيران واحدة من مؤسسي منظمة أوبك ولن تغادر المنظمة.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء منظمة أوبك الخميس في فينا، قبيل اجتماعهم مع المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة الجمعة.

نشر