كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟

اقتصاد
نشر
كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟

فانكوفر/ كندا- CNN - أفرجت السلطات القضائية في كندا، عن المدير المالي لشركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا منغ وان تشو بكفالة، والتي القت السلطات الكندية القبض عليها في الأول من ديسمبر/كانون أول الحالي، أثناء توقفها في مطار فانكوفر الدولي، بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأصدر قاضي كندي، الثلاثاء، قرارًا بالإفراج عن منغ (46 عاما) بكفالة قدرها 10 ملايين دولار كندي (7.5 مليون دولار أمريكي) بعد ثلاثة أيام من جلسات الاستماع في المحكمة، وقد غادرت منغ المحكمة في وسط مدينة فانكوفر الكندية مساء الثلاثاء، وفقا لهيئة الإذاعة الكندية سي بي سي.

وتضمن قرار إطلاق سراح منغ عدة شروط منها، تسليم جواز سفرها للسلطات الكندية، والعيش في أحد منازلها في فانكوفر، كما ستدفع تكلفة أمنية على مدار الساعة، وترتدي سوارًا في كاحلها لتحديد مواقع تواجدها، وقد وافقت منغ على هذه الشروط.

وقال محامي مينغ، ديفيد مارتن، "كان يجب إطلاق سراحها بكفالة، بسبب مخاوف صحية، منغ تعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم، وتم إدخالها إلى المستشفى بعد اعتقالها".

أدى اعتقال منغ إلى إثارة التوتر من جديد بين الولايات المتحدة والصين، بينما كان الطرفان يحاولان التفاوض على إنهاء حربهما التجارية.

وتدعي الولايات المتحدة أن منغ، وهي ابنة مؤسس شركة هواوي، قد ساعدت الشركة في الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، من خلال إخبار مؤسسات مالية مثل "HSBC" بأن شركة Huawei Skycom  كانت شركة منفصلة وغير تابعة لشركة هواوي الأم.

واقترح فريق منغ القانوني، أن تتضمن شروط الإفراج عنها تعهدات مالية من أشخاص يعرفونها في كندا، مثل سمسار عقارات، ووكيل تأمين، وقد تعهدوا معاً بأكثر من 2.2 مليون دولار أمريكي، وهو ما سيدينون به إذا ما هربت منغ.

وافق القاضي على شروط الإفراج بالكفالة التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار كندي، تعهدت الجهات المسؤولة عن التأكد من امتثالها للأوامر التي حددتها المحكمة بمبلغ 3 ملايين دولار كندي في صورة تعهدات، ومبلغ آخر بقيمة 7 ملايين دولار كندي (5.2 مليون دولار أمريكي) في صورة إيداع نقدي.

ومن المتوقع أن تستغرق عملية الموافقة على طلب تسليم منغ للولايات المتحدة أو رفضه شهورا، وستعود منغ يعود إلى المحكمة في 6 فبراير/شباط المقبل.

وطالب نائب وزير الخارجية الصيني له يوي تشنغ، السلطات الكندية بالإفراج الفوري عن منغ وحماية حقوقها، وإلا ستحدث عواقب وخيمة يتحمل مسئوليتها الجانب الكندي، حسبما أفادت وزارة الخارجية الصينية في بيان، نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا).

واستدعى له يوي تشنغ، السفير الكندي لدى الصين جون ماكالوم بشكل طارئ، السبت الماضي، للتعبير عن الاستياء الدبلوماسي والاحتجاج القوي بشأن اعتقال السلطات الكندية لمنغ، معتبرا أن احتجاز مواطنة صينية، في ترانزيت بمدينة فانكوفر الكندية، بناء على طلب من الولايات المتحدة يمثّل انتهاكا صارخا لحقوق المواطنة الصينية ومصالحها المشروعة.أن ينيب أحدا في قمكة العشرين

نشر