بعد فضيحة غصن.. التوتر يسيطر على تحالف السيارات الأكبر بالعالم

اقتصاد
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بعد فضيحة غصن..التوتر يسيطر على تحالف السيارات الأكبر بالعالم

هونج كونج (CNN) -- توترت العلاقة بين الشركاء في أكبر تحالف للسيارات بالعالم، بسبب فضيحة كارلوس غصن رئيس مجلس الإدارة المعتقل في اليابان، وقالت شركة نيسان الاثنين إنها لم تحصل على الفرصة لاطلاع مجلس إدارة رينو الفرنسية على القصة الكاملة بشأن سبب اقالة كارلوس غصن نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نيسان (نيسان) هروتو سايكاوا للصحفيين إن الشركة اليابانية لصناعة السيارات ترغب في أن تعرض على مجلس إدارة شريكتها الفرنسية الأدلة التي جمعتها عن المخالفات "المهمة" التي ارتكبها غصن الذي لا يزال الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة رينو رغم احتجازه من قبل السلطات اليابانية.

وتبرز هذه التصريحات الاختلافات الخطيرة داخل الحلف، الذي يضم أيضاً شركة ميتسوبيشي موتورز، حول كيفية التعامل مع الادعاءات اليابانية ضد غصن.

وقال سايكاوا بعد اجتماع لمجلس ادارة نيسان الإثنين:"نود أن نشرح لمجلس إدارة رينو اذا سنحت لنا الفرصة..نأمل أن يستمع مديرو رينو إلى التفسير".

واتهم المدعون في طوكيو غصن، الأسبوع الماضي، بعدم الإفصاح عن نحو 44 مليون دولار من دخله كرئيس لشركة نيسان بين عامي 2010 و 2015،  كما أعادوا اعتقاله بناء على مزاعم إضافية تغطي دخله بين عامي 2015 و 2018.

وقال كامبل جن، وهو مستشار بارز بشركة تاب تاب اليابان الاستثمارية : "كل الأطراف بحاجة لبعضها لعدم وجود بديل.. من المستحيل إزالة هذه العلاقات وإقامة علاقات جديدة".

وتوظف نيسان ورينو وميتسوبيشي موتورز معا أكثر من 470 ألف شخص في حوالي 200 دولة، وباعوا أكثر من 10.7 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم خلال عام 2017.

يأتي ذلك، فيما وافق مجلس إدارة شركة نيسان الإثنين، على تشكيل لجنة لتحسين الحوكمة، كما أعلن عن مناقشات جارية وترشيحات لمنصب رئيس مجلس الإدارة.

وقرر المجلس، بحسب بيان للشركة على موقعها الإلكتروني، تشكيل اللجنة، مع دمج خبراء خارجيين مستقلين بناءً على توصيات المديرين الخارجيين المستقلين، وتأخذ اللجنة في اعتبارها الأخطاء الجسيمة التي قام بها رئيس نيسان السابق، كارلوس غصن، وإيجاد الأسباب الجذرية لها وتقديم توصيات لتعزيز الحوكمة.

وتلجأ الشركات لتشكيل لجان للحوكمة، والتي تتولى تدعيم مراقبة نشاط المؤسسة ومتابعة مستوى أداء القائمين عليها، لحماية حقوق حملة الأسهم وضمان الشفافية الكاملة،

والإشراف على إعداد البيانات المالية للشركة واستعراض ترتيبات التعويض لكبير الموظفين التنفيذيين وغيرهم من كبار المسؤولين التنفيذيين، والموارد المتاحة للمديرين في أداء واجباتهم.

ويتوقع مجلس إدارة نيسان الحصول على توصيات لجنة الحوكمة في 31 مارس/آذار 2019.

وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني وافق مجلس الإدارة على إنشاء لجنة استشارية تقترح ترشيحات من مجلس الإدارة لمنصب الرئيس، وتتألف اللجنة من ماساكازو تويودا رئيسا للجنة، وكيكو إيهارا وجان بابتيست دوزان، وحصل المجلس الإثنين، على تقرير من اللجنة يفيد بأنها لازالت تواصل مناقشاتها.

وقالت نيسان إنها تواصل جهودها لتبقي شركاء التحالف على علم تام، وقدمت نيسان إحاطة كاملة عن سلوك غصن، رئيس مجلس إدارة نيسان السابق، خلال اجتماع مجلس إدارة شركة ميتسوبيشي، الذي انعقد الإثنين أيضا، كما أكدت لشركة رينو استعدادها لتقديم إحاطة كاملة في اجتماع مجلس إدارتها من أجل الحفاظ على فهم متساوٍ بين شركاء التحالف.

كانت نيسان قد كشفت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن تحقيقًا داخليًا أظهر سوء تصرف مالي كبير من قبل رئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن والمسؤول التنفيذي بالشركة جريج كيلي، بعد تقرير المبلغين عن المخالفات، واعتقلت الشرطة اليابانية غصن ووجهت له اتهامات بسوء السلوك المالي والتهرب الضريبي، وشملت الاتهامات عدم الإبلاغ عن حوالي 38 مليون دولار من دخل رئيس نيسان السابق.

ويصل الحد الأقصى للعقوبة في اليابان على تقديم بيانات مالية كاذبة إلى السجن لمدة 10 سنوات وغرامة تصل إلى 10 ملايين ين (89 ألف دولار).

نشر