"المركزي" الأمريكي يتجاهل ترامب ويرفع أسعار الفائدة

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
"المركزي" الأمريكي يتجاهل ترامب ويرفع أسعار الفائدة

واشنطن (CNN)-- رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة للمرة الرابعة خلال عام 2018، متجاهلاً دعوات الرئيس دونالد ترامب، لإبطاء معدلات الفائدة.

واتفق محافظو البنوك المركزية بالإجماع، برئاسة جيروم باول على رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية، التي تتحكم في تكلفة الرهون العقارية وبطاقات الائتمان وغيرها من القروض بمقدار 25 نقطة أساس، لتترواح بين 2.25٪ و2.5٪.

ويأتي قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة، بعد حملة ضغط غير مسبوقة من قبل ترامب، ويوم الثلاثاء، عندما بدأ المسؤولون في واشنطن اجتماعهم، حث الرئيس الأمريكي المجلس على التحرك بحذر "قبل ارتكاب خطأ آخر".

وقالت اللجنة الاتحادية في بيان الأربعاء، إن "سوق العمل مستمرة في تعزيز قوتها، والنشاط الاقتصادي يرتفع بمعدلات قوية، وكذلك الوظائف".

في اجتماعهم الأخير لوضع السياسات في واشنطن الذي استمر يومين، أشار صناع السياسة إلى أنهم سيكونون على استعداد للتخلي عن زيادة سعر الفائدة المخطط لها في عام 2019، وسط تزايد المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد، وارتفاع تقلبات السوق.

وأضافوا أنهم متناغمون مع الرياح المعاكسة العالمية والمالية التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، وقالوا إنهم سيواصلون مراقبة التطورات وتأثيرها على المستقبل.

نشر