قرار جديد من محكمة طوكيو بشأن كارلوس غصن

اقتصاد
نشر
قرار جديد من محكمة طوكيو بشأن كارلوس غصن

هونج كونج (CNN )-بتت محكمة طوكيو الجزئية باليابان، الإثنين، في إمكانية احتجاز كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات لمدة جديدة، المتهم بقضايا فساد، وسط ظهور اتهامات جديدة بحق واحد من أباطرة صناعة السيارات بالعالم .

وسيتعين على الرئيس السابق لشركة نيسان كارلوس غصن الإقامة لمدة أطول في زنزانته بسجن طوكيو، بعدما قالت محكمة طوكيو الجزئية، الإثنين، إن غصن، المعتقل منذ ستة أسابيع، يمكن احتجازه لمدة 10 أيام أخرى دون كفالة، مما يعني أن أسطورة صناعة السيارات سيبقى على الأرجح في السجن حتى 11 يناير/كانون الثاني على الأقل.

وزعم المدعون أن غصن قام بتحويل 1.85 مليار ين (16.6 مليون دولار) من الخسائر التي منى بها في استثماراته الخاصة إلى شركة تابعة لشركة نيسان، مع اندلاع الأزمة المالية العالمية في أكتوبر/ 2008.

ومنذ اعتقاله لأول مرة في 19 نوفمبر / تشرين الثاني، أعيد اعتقال غصن مرتين، بينما يواصل المدعون العامون إقامة دعاوى ضده، حيث وجه المدعون الاتهام إلى الرئيس السابق لنيسان في 10 ديسمبر / كانون الأول، بناء على ادعاءات منفصلة بأنه لم يبلغ عن عشرات الملايين من الدولارات من دخله بين عامي 2010 و2015 في إفصاحات نيسان، وهي التهمة التي قد تودي به إلى السجن لمدة 10 سنوات.

كما ادعت النيابة غصن بمواصلة هذه الممارسات في السنة المالية 2017، لكنها لم توجه له اتهامات بشأن هذا الادعاء حتى الآن.

في الوقت نفسه، أفرجت محكمة طوكيو عن غريغ كيلي ، رجل الأعمال الأمريكي المتهم بمساعدة غصن في الإبلاغ عن دخله في نيسان، من السجن في اليابان في يوم عيد الميلاد بعد إطلاق سراحه بكفالة.

توتر في أكبر تحالف للسيارات

أدى احتجاز كارلوس غصن إلى اهتزاز صناعة السيارات الدولية وتوتر التحالف الذي بناه بين نيسان ورينو وميتسوبيشي موتورز .

وأعلنت نيسان وميتسوبيشي عن إقالة كارلوس غصن من رئاسة الشركتين، بينما عينت رينو إدارة مؤقتة لكنها أبقت غصن على كشوف المرتبات.

ولم يصدر غصن، المواطن الفرنسي المولود في البرازيل ونشأ في لبنان، بعد بيانًا عامًا تفصيليًا رداً على المزاعم ضده، وقال خبراء قانونيون أن ذلك قد يكون بسبب القيود المفروضة على اعتقاله وتجنب تعرضه للدفاع.

وقال محامي غصن في طوكيو، موتوناري أوتسورو، الأسبوع الماضي أن موكله يحافظ على براءته ويأمل في استعادة شرفه وسمعته في المحاكمة، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، ولم يتسن الاتصال بمكتب أوتسورو للتعليق يوم الاثنين، وهو يوم عطلة رسمية في اليابان.

وقال متحدث باسم نيسان إن الشركة "ليست في وضع يسمح لها بالتعليق" على احتجاز غصن وأن التحقيق الداخلي مستمر.

نشر