آبل ليست الوحيدة.. سامسونغ تتوقع هبوطا قويا لمبيعاتها

اقتصاد
نشر
آبل ليست الوحيدة..سامسونغ تتوقع هبوطا قويا لمبيعاتها

هونج كونج (CNN) - انضمت سامسونج إلى شركات التكنولوجيا الكبرى التي تحذر من تراجع المبيعات، وقالت الشركة الكورية الجنوبية، الثلاثاء، إنها تتوقع انخفاض أرباحها التشغيلية للربع الأخير من عام 2018 بنسبة 30٪ تقريبًا عن العام السابق، لتقل بذلك عن توقعات المحللين.

وأرجعت سامسونغ توقعاتها المتشائمة للمبيعات إلى التراجع الحاد في "الطلب الباهت" على رقائق الذاكرة و"المنافسة القوية "في صناعة الهواتف الذكية.

يأتي ذلك بعد أسبوع واحد من إطلاق شركة آبل لأمريكية أجراس الإنذار، محذرة من أنها ستبيع عددًا أقل من أجهزة آيفون عما كان متوقعًا في السابق، بسبب الطلب المخيّب للآمال في الصين وسط حرب تجارية مستمرة مع الولايات المتحدة.

ولم تذكر شركة سامسونغ، أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، الصين تحديدًا في توجيه أرباحها، لكنها قالت إن "الشكوك المتزايدة" في الاقتصاد الكلي تؤثر على أعمالها.

أغلقت أسهم سامسونغ تعاملات الثلاثاء في بورصة سيول بانخفاض نحو 1.7 ٪ ، فيما كان السهم قد خسر نحو 25% من قيمته في العام الماضي.

وتشهد الصين، أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم، تباطؤاً اقتصادياً عميقاً يؤثر على الشركات في جميع أنحاء العالم.

بالإضافة إلى بيع هواتفها الخاصة، تقدم شركة سامسونغ أجزاء رئيسية مثل الرقاقات وشاشات العرض إلى الشركات المصنعة للأجهزة الرئيسية الأخرى، حيث تستخدم أجهزة آيفون الحديثة التي تصنعها آبل شاشات OLED من سامسونغ.

وتوقعت الشركة الكورية الجنوبية أن تحقق أرباحا تشغيلية للربع الأخير من عام 2018 تبلغ 10.8 ترليون وون (9.6 مليار دولار)، مقارنة بـ15.2 ترليون وون (13.5مليار دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، كما توقعت أن تنخفض المبيعات بنحو 11٪ إلى 59 تريليون وون (52.5 مليار دولار).

وحذرت من أن الأداء الضعيف من المرجح أن يستمر، بحيث "تبقى مكبوحة في الربع الأول من عام 2019 بسبب الظروف الصعبة بالنسبة لرقاقات الذاكرة" قبل التحسن في وقت لاحق من العام.

وتأمل الشركة أيضاً أن يساعد إدخال تقنية جديدة مثل خدمات 5G والهواتف الذكية القابلة للطي في تعزيز قسم الهاتف المحمول الخاص بها.

ولم يكن إعلان سامسونغ مخيبا لآمال المحللين، وقال كيرانجيت كور، محلل مقره سنغافورة لدى شركة الأبحاث IDC :"من الواضح أن المنافسة بين اللاعبين الصينيين تقيد نمو شركة سامسونغ في العديد من الأسواق بما في ذلك الأسواق ذات النمو المرتفع مثل الهند وجنوب شرق آسيا".

وفقًا لآخر تقرير لمؤسسة IDC ، لا تزال سامسونج تبيع معظم الأجهزة على مستوى العالم، ولكنها شهدت انخفاضًا بنسبة 13٪ في المبيعات خلال الربع الثالث من عام 2018 ، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، في الوقت نفسه ، حققت شركة هواوي الصينية لصناعة الهواتف الذكية نمواً بنسبة 33٪.

ورغم أن العديد من صانعي الهواتف الذكية ما زالوا يستخدمون سامسونغ كمزود، فإن أسعار شرائح الذاكرة "مرت بأيام الذروة".

ومن المنتظر أن تعلن سامسونغ عن نتائج الربع الرابع من 2018 نهاية يناير /كانون الثاني الجاري.

نشر