"وارنر ميديا" و"ديزني" تستعدان لمنافسة نتفليكس في 2019

اقتصاد
نشر
نتفليكس لن تكون وحدها..وارنر ميديا وديزني تستعدان للمنافسة
03:59
4 كوميديين عرب يفتتحون 2019 بعرض "ستاند أب كوميدي" على نتفليكس

 لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- ينتظر أن يشهد عام 2019 منافسة على هواة خدمات بث المحتوى والفيديو تحت الطلب، مما قد يسفر عنه تغيير في خريطة هذه السوق التي تتربع عليها "نتفليكس" حاليا، فضلا عن تغييرات كبيرة في عروض مكتبات الفيديو المتاحة للعملاء.

وسيتم إطلاق اثنين من خدمات البث الجديدة العام الجاي من ديزني، ووارنر ميديا، مما يعني طرح المزيد من الأفلام والبرامج التليفزيونية.

نتفليكس تتضخم وتفقد العروض الرئيسية

تظل نتفليكس متربعة على عرش بث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، لكن العديد من العروض الأكثر شعبية في الخدمة تم الحصول على تراخيص بثها من مزودين آخرين، ومن بينها مسلسل "الأصدقاء"، المملوك لوارنر ميديا.

ونظرا لأن خدمات البث الجديدة تأتي عبر الإنترنت وتنتهي صلاحية تراخيص عرضها، فقد يواجه عملاء نتفليكس ثغرات عند البحث عن برامجمهم المفضلة لديها.

واستبقت نتفليكس المنافسة الشديدة المرتقبة بإنفاق مليارات الدولارات على إنتاج المحتوى الخاص بها، وستخصص الشركة مزيدا من الموارد العام الجاري لإنتاج محتوى أصلي مثل مثل مسلسل "The Crown" و "Roma".

وفيما قال ريد هاستينغز، الرئيس التنفيذي لنتفليكس، لبي بي سي مؤخرا إن المنافسة "تجعلنا أفضل"، تتطلع الشركة إلى ما وراء أسواقها التقليدية والبحث عن مستخدمين جدد يدفعون الروبيات والبيزو واليورو، عبر التوسع في الهند وأمريكا الجنوبية وأوروبا.

وصرحت Netflix لشبكة CNN أنها أنفقت مليار دولار على المحتوى الأوروبي فقط في عام 2018 ، بما في ذلك 81 منتجًا أصليًا، كما تمتلك الشركة 221 مشروعًا خاصا لأوروبا العام الحالي، وتخطط لافتتاح مركز إنتاج جديد في إسبانيا.

من المرجح أن تشهد الهند أيضًا استثمارات ضخمة والمزيد من المحتوى الأصلي. وقال هاستينغز في أكتوبر / تشرين الأول إن السوق، مع مئات الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية، تستعد للمزيد من المشتركين في Netflix.

ورغم أن الشركة تطرح نفسها أكثر فأكثر كشركة إعلامية وأقل كمنصة تكنولوجية، وبالتالي فهي غير معرضة لنفس الانتقادات مثل الخدمات المجانية التي تقدمها فيسبوك وغوغل، فمن المؤكد تقريباً أنها ستجد نفسها في نفس الظروف القاسية. 

الحرس القديم

سيشهد العام الحالي كشف النقاب عن خدمات البث المباشر الجديدة من قبل بعض أقدم الأسماء في وسائل الإعلام العالمية، فمن المتوقع أن تطرح كل من ديزني ووارنر ميديا خدماتهما في وقت لاحق في عام 2019.

ستعرض ديزني محتوى من مكتبتها الضخمة الخاصة، بالإضافة إلى العلامات التجارية الشهيرة ومنها "حرب النجوم" وناشيونال جيوغرافيك، كما أن الآلاف من حلقات تلفزيون شبكة ABC ستكون متاحة.

 ستقدم خدمة البث من وارنر ميديا، التي تملكها AT & T ، ثلاثة مستويات، المستوى الأدنى سيحصل على خدمة بث الأفلام، والنسخة المتميزة ستشمل البرامج والأفلام الشهيرة، أما الخيار الثالث فسيشمل كلاً من هذه الخدمات بالإضافة إلى مكتبة لخيارات وارنر ميديا الأخرى والمحتوى المرخص من منتجين آخرين.

 وستتسلح كلا من وارنر ميديا وديزني بالكثير من العروض الشعبية التي ستساعدهما على جذب الجماهير، لكن سيتعين عليهما أيضا أن الموزانة بين الاستثمار في البث وعروضهم التقليدية.

نشر