شركتان تستثمران 230 مليون دولار في النفط والغاز بأبوظبي

اقتصاد
نشر
شركتان تستثمران 230 مليون دولار في النفط والغاز بأبوظبي
01:23
2018.. عام إطلاق العنان لطموحات أدنوك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، السبت، اتفاقيتين لترسية منطقتين بحريتين جديدتين لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز مع تحالف شركتي "إيني" الإيطالية للطاقة، و"بي تي تي" العامة للاستكشاف والإنتاج التايلاندية.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، تعد المنطقتان البحريتان 1 و2 اللتان تقعان في شمال غربي إمارة أبوظبي، أولى المناطق التي تمت ترسيتها ضمن المزايدة التنافسية التي طرحتها " أدنوك " في أبريل 2018، في إطار استراتيجية أبوظبي لإصدار تراخيص لمناطق جديدة للمرة الأولى، وقد أقرّ المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي ترسية المنطقتين.

وبموجب شروط الاتفاقيتين، ستقوم "إيني" بإدارة الامتيازات، وستستثمر الشركتان ما لا يقل عن 844 مليون درهم (230 مليون دولار) في التنقيب عن النفط والغاز وتقييم الاكتشافات الحالية في "المنطقة البحرية 2"، وفي الوقت نفسه الانتهاء من خطط الاستكشاف والتقييم الخاصة بـ "المنطقة البحرية 1"، بمساحة مشتركة للمنطقتين تبلغ حوالي 8 آلاف كيلومتر مربع.

قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر : "تؤكد هذه الخطوة على التزامنا بتحقيق استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي، ونهج توسيع نطاق الشراكات والتعاون مع شركاء قادرين على تقديم قيمة إضافية من خلال نقل المعرفة، وتوظيف التكنولوجيا المتطورة، وضخ الاستثمارات".

أضاف الجابر أن أدنوك تسعى لتحقيق عائدات طويلة الأجل ومستدامة لدولة الإمارات، ومواصلة تلبية احتياجات العالم المتنامية من الطاقة بشكل موثوق.

وقال كلاوديو ديسكالزي،الرئيس التنفيذي لشركة إيني: "يمثل الفوز بهذه العقود خطوة مهمة وجديدة ضمن الجهود التي تبذلها الشركة لتوسعة أعمالها في إحدى المناطق الرائدة عالمياً في صناعة النفط والغاز.. وستوفر إينيخبرتها الاستكشافية  للمساهمة في تحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد الإضافية غير المستغلة في مناطق أبوظبي البحرية" .

بدوره، قال فونغسثورن ثافيسين: "نحن متحمسون لبدء أولى عملياتنا في دولة الإمارات من خلال الاستثمار في استكشاف المنطقتين البحريتين 1 و2، حيث سيفتح هذا الإنجاز أمامنا فرصا مميزة للتعاون مع شركات عالمية المستوى مثل " أدنوك " و " إيني "، والاستثمار في واحدة من أغنى مناطق العالم بموارد النفط والغاز، ونحن في " بي تي تي " نؤمن بأن هذا الائتلاف سيوفر القدرات والخبرة والتكنولوجيا اللازمة لتطوير هذه المناطق الاستكشافية ، وأن هذه الشراكة ستسهم في تحقيق قيمة طويلة الأجل لجميع الأطراف المعنية".

كما ستشهد مرحلة التنقيب والاستكشاف استفادة "إيني" و"بي. تي. تي.إي. بي" وكذلك مساهمتهما مالياً وتقنياً في مشروع المسح "السيزمي" /الزلزالي/ الكبير الذي تنفذه " أدنوك " والذي يستخدم تقنيات رائدة لالتقاط صور ثلاثية الأبعاد عالية الدقة للتراكيب الجيولوجية المعقدة على أعماق تصل إلى 25 ألف قدم تحت سطح الأرض والتي سيتم استخدامها لتحديد المكامن الهيدروكربونية المحتملة.

وكانت أدنوك قد أرست في يوليو 2018 عقدين بقيمة 5.88 مليار درهم ( 1.6 مليار دولار) لتنفيذ أكبر مشروع مسح ثلاثي الأبعاد يشمل مناطق بحرية وبرية، ويغطي مساحة إجمالية تصل إلى 53 ألف كيلومتر مربع، بما فيها المساحة التي تضم المنطقتين البحريتين اللتين تم ترسيتهما على الشركتين الإيطالية والتايلاندية.

ووقعت أدنوك اتفاقيتي امتياز مع شركة إيني عام 2018، افتاقية، حصلت بموجبهما الأخيرة على 10% في امتياز "أم الشيف ونصر" البحري و5% في امتياز "زاكوم السفلي"، وذلك في أول مرة تشارك فيها شركة إيطالية تعمل في قطاع الطاقة في امتيازات للنفط والغاز في أبوظبي.

وتعد دولة الإمارات سابع أكبر منتج للنفط في العالم، ويوجد حوالي 96% من احتياطياتها في إمارة أبوظبي.

نشر