زوجة كارلوس غصن تنتقد نظام اليابان القانوني "القاسي"

اقتصاد
نشر
زوجة كارلوس غصن تنتقد نظام اليابان القانوني "القاسي"

نيودلهي، الهند (CNN) - انتقدت زوجة كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركتي نيسان وميتسوبيشي للسيارات، النظام القانوني الياباني ووصفته بأنه "شديد القسوة"، إذ رأت أن زوجها "محتجز بدون داعي".

وتقول الرسالة المكونة من 9 صفحات من كارول غصن، التي وجهتها إلى منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان، إن رئيس نيسان السابق احتُجز تحت "ظروف بدنية قاسية" ،منذ قرابة شهرين للاشتباه في ارتكابه جرائم مالية.

وحثت كارول غصن في رسالتها هيومن رايتس ووتش على الضغط على الحكومة اليابانية لإصلاحات العدالة الجنائية وقالت فيها: "لا يجب إجبار أحد على تحمل ما يواجهه زوجي يوميا".

وادعت كارول غصن أن زوجها محتجز في زنزانة غير مدفأة، حيث تبقى الأضواء على مدار الساعة، وقالت إنه مسموح له بالاستحمام مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع فقط.

وتعرض أسطورة صناعة السيارات للاحتجاز في السجن بطوكيو منذ 19 نوفمبر / تشرين الثاني، وأعرب نجله مؤخراً عن قلقه بشأن صحته، قائلاً إن والده فقد 22 رطلاً في الحجز.

وفيما لم يرد المسؤولون في اليابان على طلبات التعليق التي تم إرسالها خارج ساعات العمل العادية، لكن وزارة الخارجية في البلاد قالت لرويترز إن حقوق المدير التنفيذي مضمونة.

وكتب المتحدث باسم الشركة ناتسوكو ساكاتا، في رسالة بالبريد الالكتروني الى وكالة الأنباء: "انه يُعامل بموجب الإجراء المناسب، ويضمن حقوق الإنسان الأساسية للأفراد، ويخضع لفحص قضائي صارم وفقا للقوانين المحلية ذات الصلة في اليابان".

غصن قد يبقى في السجن لمدة عام

وكان كارلوس غصن قد اتهم للمرة الثانية، الأسبوع الماضي، بعدم الإبلاغ عن دخله بين عامي 2015 و 2018 وإساءة استغلال مركزه في نيسان، بتحويل خسائر استثماراته الشخصية إلى شركة صناعة السيارات اليابانية، وذلك بعدما تم توجيه الاتهام له في البداية بعدم الإبلاغ عن دخله بعشرات الملايين من الدولارات بين عامي 2010 و 2015.

ونفى كارلوس غصن بشدة المزاعم ضده، في جلسة استماع للمحكمة في وقت سابق يناير/كانون الثاني الجاري.
      
وتقدم الفريق القانوني لزعيم صناعة السيارات بطلب الإفراج عنه نظير كفالة الجمعة الماضي، لكنه يخشى من أن الادعاء سيبقيه في السجن حتى تبدأ المحاكمة، وهو الأمر الذي قد يستغرق من 6 أشهر إلى عام.

وقال قاض في محكمة طوكيو الجزئية خلال جلسة الاستماع إن إبقاء غصن في السجن أثناء التحقيق له ما يبرره\، تحسبا لهروبه من البلاد والتلاعب في الأدلة.

أجواء احتجاز غصن

قالت كارول غصن، في رسالتها لهيومن رايتس ووتش، إن زوجها غير مسموح له حتى بالاحتفاظ بصور لأحبائه في زنزانته في السجن.
      
وكتبت: "في تناقض صارخ، فإن المدعين العامين يكادون يتمتعون بحرية مطلقة لاستجوابه كلما أرادوا ذلك، وغالبا في وقت متأخر من المساء وحتى في الأعياد وأيام الأحد، عندما يكون مركز الاعتقال مغلقا أمام محاميه".
وأضافت زوجة غصن: "يستجوبه المدعون لساعات كل يوم، كما يوبخونه في غياب محاميه في محاولة لانتزاع اعتراف".

كان سقوط كارلوس غصن، المذهل، عقب اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قد هز صناعة السيارات الدولية، وتسبب في توتر بالتحالف الذي بناه بين نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين ورينو الفرنسية.
وفي رسالتها إلى هيومن رايتس ووتش ، دعت كارول غصن إلى إجراء إصلاح شامل لممارسات الاعتقال السابق للمحاكمة في اليابان.
وكتبت: "لا يجب احتجاز أي إنسان لأجل غير مسمى في ظروف قاسية للغاية، بحيث يكون غرضها الوحيد المقبول هو إكراه الاعتراف".

نشر