هواوي الصينية تحذر.. التكنولوجيا الخاسر الأكبر في الحرب التجارية

اقتصاد
نشر
 هواوي الصينية تحذر.. التكنولوجيا الخاسر الأكبر في الحرب التجارية

دافوس ، سويسرا (CNN)- حذرت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، إحدى الشركات التي تقع في قلب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، من عواقب هذه الحرب على مستقبل صناعة التكنولوجيا.

وقال نائب رئيس الشركة الصينية، كين هو، الثلاثاء، إن الجميع شاهد التأثير المدمر والكبير على العديد من الشركات، بما في ذلك شركة هواوي بالطبع، جراء الحرب التجارية بين واشنطن وبكين.

أضاف خلال حلقة نقاش في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" بسويسرا، أنه نتيجة لاعتماد صناعة التكنولوجيا بشكل كبير على سلسلة التوريد العالمية والنظام الإيكولوجي العالمي للابتكار، ستعاني شركات التكنولوجيا بشكل واضح الآن.

وتعرضت شركة الاتصالات الصينية العملاقة إلى عمليات مراقبة وتدقيق مكثف في الأشهر الأخيرة بسبب مخاوف أمنية، بعد أن حذر المسؤولون الأمريكيون من إمكانية استخدام احكومة الصينية منتجات هواوي للتجسس على الأمريكيين، بالإضافة إلى حظر نيوزلندا وأستراليا استيراد معدات هواوي من شبكات شبكات الجيل الخامس، إلا أن العملاق الصيني نفت تلك الاتهامات.

وتصاعدت حدة التوتر أكثر عندما تم القبض على منج وانتشو، المسؤولة المالية الرئيسية في شركة هواوي، وابنة مؤسسها، ديسمبر/كانون الثاني، في كندا واتهمتها الولايات المتحدة بالتحايل على العقوبات الأمريكية على إيران.

وأصبحت الإجراءات ضد هواوي قضية أساسية في المواجهة التجارية الأكبر بين الولايات المتحدة والصين، واقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ديسمبر/كانون الثاني، مراجعة الإجراءات القانونية إذا كان ذلك سيساعد في سعيه لصفقة تجارية مع الصين.

واتهمت الولايات المتحدة الصين بعدم القيام بما يكفي لمنع شركاتها من سرقة حقوق الملكية الفكرية وإجبار الشركاء الغربيين على نقل التكنولوجيا.

ويعاني الاقتصاد الصيني من تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي، حيث شهدت 2018 النمو الأبطأ منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.

من جهة أخرى، أعرب مسؤولون تنفيذيون آخرون، يمثلون الشركات الصينية في دافوس، عن قلقهم من تأثير الصراع التجاري، حيث قال رئيس شركة النفط والغاز الصينية المملوكة للدولة "سينوبك"، نينج جاونينج، إن الشركات الصينية من المرجح أن تقلل من خططها للاستثمار الأجنبي.

وتابع غاونينغ: "الصينيون مرتبكون للغاية، اعتقدوا أنهم مرحب بهم للاستثمار في بلد آخر، والآن يدركون أنهم ليس مرحبًا بهم طوال الوقت".

وانخفض عدد المديرين التنفيذيين الصينيين الذين يرون أن الولايات المتحدة هي السوق الأجنبية الأكثر أهمية لنمو شركتهم إلى 17٪ مقابل 60٪ في 2018، وفقا لمسح نشرته برايس ووترهاوس كوبرز، الإثنين.

وانخفض الاستثمار الأجنبي المباشر من الصين إلى الولايات المتحدة بنسبة 83 ٪ في عام 2018 ، وفقا لتقرير صدر الأسبوع الماضي لشركة بيكر McKenzie القانونية.

نشر