مبيعاتها من الهواتف الذكية قفزت 30%.. هل تتصدر هواوي العالم قريبا؟

اقتصاد
نشر
مبيعاتها من الهواتف الذكية قفزت 30%.. هل تتصدر هواوي العالم قريبا؟
01:25
لماذا انقلبت دول العالم على شركة هواوي الصينية؟

هونغ كونغ (CNN) - قال مسؤول تنفيذي كبير في شركة التكنولوجيا الصينية، هواوي، الخميس، إن شركته تتوقع أن تحل بدلا من سامسونغ كأكبر بائع للهواتف الذكية في العالم بنهاية 2020، بعدما اقتنصت الشركة المرتبة الثانية من شركة آبل منتصف العام الماضي.

ورغم تكثيف الحكومات الغربية الضغط على هواوي، بقيادة الولايات المتحدة، التي تتهمها بالتجسس لصالح الحكومة الصينية، لكن ذلك لا يمنع النمو السريع لقطاع الهواتف الذكية لديها.

وقال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي، في تصريحات للصحفيين في بكين: "هذا العام نحن أقرب، وفي العام القادم على أقصى تقدير سنصبح رقم واحد بالعالم".

وقال يو إن شركته باعت أكثر من 200 مليون هاتف ذكي في 2018، بزيادة 30٪ عن العام السابق، وأضاف أن هواوي باعت أيضا أكثر من 100 مليون جهاز ذكي بما في ذلك الأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء.

وحققت المبيعات ارتفاعا كبيرا، بسبب ارتفاع عوائد المستهلكين إلى 52 مليار دولار، بنسبة نمو تخطت 40٪.

تحظى هواتف هواوي الذكية بشعبية كبيرة في الصين، فضلاً عن دول آسيوية أخرى مثل اليابان وماليزيا وتايلاند، وفقاً لأحدث تقرير سنوي للشركة، وتعد من العلامات التجارية الثلاثة الأولى في دول مثل الإمارات العربية المتحدة وجنوب إفريقيا والمكسيك، بالإضافة لنمو مبيعاتها في أوروبا.

يبلغ متوسط أسعار منتجات هواوي نحو 300 دولار، وهو أقل بكثير من منافسين مثل آبل وبالقرب من سامسونغ، وفقا لـ Counterpoint Research، ما يعطيها ميزة في أسواق نامية مثل الهند، حيث ارتفعت حصة مبيعاتها من الهواتف الذكية في الهند إلى 3٪ في الربع المنتهي في يونيو/حزيران.

لكن الشركة الصينية تصدرت عناوين الصحف في الآونة الأخيرة بسبب سلسلة من الانتكاسات، بما في ذلك اعتقال أحد كبار مسؤوليها التنفيذيين، وتحذيرات من وكالات الاستخبارات في العديد من البلدان حول أمن معداتها اللاسلكية 5G.

وتسعى حكومة الولايات المتحدة إلى أن تقوم كندا بتسليم منغ وانزو، المسؤولة المالية الرئيسية في هواوي وابنة مؤسس الشركة، إذ ألقي القبض عليها في فانكوفر الشهر الماضي بناء على طلب من الحكومة الأمريكية، بزعم أنها ساعدت هواوي على تجنب العقوبات الأمريكية على إيران، ونفت مينغ وهواوي أي مخالفات.

كما أن معدات الشركة للجيل التالي من الشبكات اللاسلكية أصبحت تحت مراقبة عالمية متزايدة، إذ يُحذر المسؤولون في الولايات المتحدة من أنها يمكن أن تستخدم للتجسس نيابة عن الحكومة الصينية.

ونفت شركة هواوي مرارًا اتهامات بأنها تعمل لصالح الحكومة الصينية، أو أن معداتها تشكل مخاطر أمنية. وقال مؤسس الشركة، رين جونفاي، إنه "يفضل إغلاق هواوي بدلاً من التجسس لصالح الصين".

نشر