اندماج 3 مصارف كبرى بالإمارات.. ومحمد بن زايد: ينسجم مع رؤيتنا

اقتصاد
نشر
اندماج 3 مصارف كبرى بالإمارات.. وبن زايد: ينسجم مع رؤيتنا
00:53
بنوك الإمارات الأكبر في الخليج.. والسعودية تلاحقها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يستعد القطاع المصرفي الإماراتي لاستقبال مجموعة مصرفية كبرى جديدة، بعد اتفاق بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني على اندماج المؤسستين المصرفيتين، ومن ثم استحواذ الكيان المدمج الجديد على مصرف الهلال.

وتخضع الصفقة، التي أوصى مجلسا إدارة بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني بالإجماع للمساهمين بالموافقة
عليها، لموافقات الجهات التنظيمية والمساهمين، والتي من المتوقع الحصول عليها خلال أسابيع، بحسب بيان أرسلته البنوك الثلاث لسوق أبوظبي المالي، الثلاثاء.

وقال الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، إن اندماج بنوك "أبوظبي التجاري" و"الاتحاد الوطني" و"مصرف الهلال" ينسجم مع الرؤية الاقتصادية لدولة الإمارات ويشكل مجموعة مصرفية قوية تتمتع بإمكانات بشرية وقدرات مالية تعزز تنافسية الاقتصاد الوطني وتطلعاته المستقبلية".

وأضاف محمد بن زايد على حسابه بموقع تويتر: "نبارك هذه الخطوة التي تسهم في تعزيز بيئة الأعمال وضمان استدامتها ودعم المشاريع التنموية وخلق الفرص الاستثمارية في القطاعات الحيوية وفق  أفضل المعايير العالمية".

وستحمل المجموعة المصرفية الجديدة هوية بنك أبوظبي التجاري، وستواصل الاستفادة من الدعم المؤسسي القوي عبر ملكية حكومة أبوظبي من خلال مجلس أبوظبي للاستثمار، بينما سيحتفظ مصرف الهلال باسمه وعلامته التجارية الحالية، وسيزاول نشاطه كوحدة منفصلة للخدمات المصرفية الإسلامية ضمن المجموعة الجديدة.

ومن شأن هذه الصفقة أن تعزز من مكانة بنك أبوظبي التجاري  كثالث أكبر مؤسسة مالية بالإمارات وسيصبح خامس أكبر مؤسسة مصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي، بأصول إجمالية تبلغ قيمتها 420 مليار درهم (114 مليار دولار ).

ومن المقرر تنفيذ صفقة اندماج بنكي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني عبر إصدار بنك أبو ظبي التجاري 1.64 مليار سهم لصالح مساهمي بنك الاتحاد الوطني، بحيث يحصل من يملك 0.59 سهما في البنك الأخير سهما في أبوظبي التجاري.

وفي مرحلة لاحقة، سيستحوذ الكيان الناتج عن اندماج بنكي أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني على مصرف الهلال مقابل مليار درهم (270 مليون دولار).

وتوقع البيان أن تدخل عملية الاندماج حيز التنفيذ خلال النصف الاول من العام الجاري 2019.

وعقب اكتمال الصفقة ستبلغ حصة حكومة أبوظبي في الكيان الجديد 60.2%، مقابل 28% للمساهمين الآخرين الحاليين في أبوظبي التجاري، و11.8% لمساهمي بنك الاتحاد الوطني.

وقال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس الإدارة في بنك أبوظبي التجاري ورئيس مجلس إدارة الكيان الجديد:"يمثل هذا الاندماج صفقة بالغة الأهمية بالنسبة للاقتصاد الإماراتي، حيث ستثمر عن إنشاء مجموعة مصرفية أكبر وأقوى وأكثر مرونة، من شأنها أن تسهم بشكل كبير في دعم أهدافنا وطموحاتنا على المستوى الوطني".

نشر