السعودية تطلق شركة لتطوير منطقة "نيوم" باستثمارات نصف تريليون دولار

اقتصاد
نشر
السعودية تطلق شركة لتطوير منطقة "نيوم" باستثمارات نصف تريليون دولار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-وافقت الجهات الرسمية في السعودية، على تأسيس شركة مساهمة مقفلة تحت اسم "شركة نيوم"، برأسمال مدفوع بالكامل، وتعود ملكيتها إلى صندوق الاستثمارات العامة، وتتولى مهام تطوير مشروع نيوم، الذي سيحظى بدعم تبلغ قيمته أكثر من 500 مليار دولار، من صندوق الاستثمارات العامة، إضافة إلى مستثمرين محليين وعالميين.

ووفقا لبيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، فإنه تأسيس شركة نيوم، التي تم الإعلان عنها، الثلاثاء، سيمنح الصفة القانونية والاعتبارية للقيام بمهامها الرئيسة؛ وهي تطوير منطقة نيوم الواقعة شمال غرب المملكة، والإشراف عليها، وجعلها وجهة عالمية جديدة لتنفيذ رؤية المشروع الأساسية.

وبحسب البيان، ستعمل الشركة، على إيجاد نظام اقتصادي كامل يرتكز على 16 قطاعاً، وتطوير وتطبيق أحدث التقنيات في قطاعات متعددة، مثل التنقل والطاقة والماء والغذاء والتقنية الحيوية للارتقاء بمستقبل البشرية.

وستتولى الشركة الجديدة مهاماً رئيسة، منها إستحداث بيئة متميزة للعيش والعمل في العالم لجذب العقول والمواهب وفتح المجال لها للإبداع، وإيجاد حلول مستدامة لأهم التحديات التي تواجه مستقبل البشرية، وجعل منطقة نيوم أكثر المناطق جذباً للاستثمارات في العالم.

وستعمد الشركة إلى إنشاء مدن جديدة وبنية تحتية كاملة للمنطقة تشمل ميناءً، وشبكة مطارات، ومناطق صناعية، ومراكز للإبداع لدعم الفنون، ومراكز للابتكار تدعم قطاع الأعمال، إضافة إلى تطوير القطاعات الاقتصادية المستهدفة.

وذكر البيان، أن مشروع نيوم سيسهم في رفع الناتج المحلي للمملكة من خلال جانبين؛ الأول هو العوائد المالية المباشرة التي ستذهب لصندوق الاستثمارات العامة بصفته المالك، والثاني هو وقف التسرب الاقتصادي إذ سيوفر المشروع فرصاً إضافية أمام المستثمرين السعوديين في قطاعات لم تكن متاحة من قبل، ويتيح وجهات سياحية فاخرة ومراكز متقدمة للصحة العلاجية تقلل من الإنفاق في الخارج.

ويدير مشروع نيوم فريق دولي من أكثر من 30 جنسية، ويرأس شركة نيوم المهندس نظمي النصر، الذي سبق له أن تولى تطوير وإدارة العديد من المشاريع العملاقة، وسيشرف على تطوير القطاعات الاقتصادية الـ16 مجموعة من التنفيذيين والخبراء الذين يتم استقطابهم من كل دول العالم.

نشر