العقوبات الأمريكية على فنزويلا تقفز بالنفط لأعلى مستوى في شهرين

اقتصاد
نشر
العقوبات الأمريكية على فنزويلا تقفز بالنفط لأعلى مستوى في شهرين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لامست أسعار النفط، الإثنين، أعلى مستوياتها في نحو شهرين، بعدما سجل سعر خام برنت القياسي 63.63 دولار للبرميل، خلال معاملات اليوم، متأثرة بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة.

وتسببت الاضطرابات السياسية التي تشهدها فنزويلا، صاحبة أضخم احتياطي في العالم بواقع 301 مليار برميل، (نحو 18% من الاحتياطي العالمي)، في قلق أسواق النفط العالمية من نقص المعروض.

وتشهد أسعار النفط، مكاسب جيدة منذ بداية عام 2019، مدفوعة بنجاح أوبك وشركاءها في التوصل لاتفاق خفض الإنتاج بـ1.2 مليون برميل بهدف خفض تخمة المعروض، فيما أضافت اضطرابات فنزويلا دعما جديدا للأسعار.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي أعلى مستوى هذا العام عند 55.68 دولار للبرميل، بعد أن ارتفعت بالفعل 2.73% في جلسة الجمعة.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شركة النفط المملوكة للحكومة في فنزويلا، وقالت في بيان الأسبوع الماضي، إنها تستخدم كافة أدواتها الدبلوماسية والاقتصادية لدعم الرئيس المؤقت خوان غوايدو.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين إن العقوبات الأخيرة ستساعد على منع تحويل أصول فنزويلا من قبل الرئيس ماردو، والحفاظ على ثروات الشعب الفنزويلي، موضحا أنه على فنزويلا نقل السلطة إلى الرئيس المؤقت أو انتخاب حكومة جديدة لتخفيف العقوبات.

وتأثرت أسعار النفط سلبا العام الماضي بطفرة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة والتي دعمتها لتتخطى السعودية وتصبح أكبر منتج في العالم منذ عام 1973، إضافة لتراجع توقعات النمو العالمي في ظل الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم، وبالتالي انخفاض توقعات الطلب.

نشر