ما هي الصفات التي تميّز المدراء المثاليين في منطقة الشرق الأوسط؟

اقتصاد
نشر
ما هي الصفات التي تميّز المدراء المثاليين في منطقة الشرق الأوسط؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ليس من السهل على المدراء أن يكونوا مثاليين، فمنصب المدير يأتي دوماً مع مسؤولية كبيرة، سواء كان يدير موظفين أو 20 موظفاً. فعلى المدراء أن يسعوا للتأثير إيجاباً على فريقهم، وكي يتمكّنوا من تحقيق ذلك، سيحتاجون لمواكبة أحدث التغييرات واكتشاف توقعات موظفيهم ومدراءهم. فما هي الصفات التي تميّز أفضل المدراء؟ وما هي الأمور التي يبحث عنها الموظفون لدى مدرائهم؟

مع تغيّر توقعات الموظفين، يتعين على المدراء تغيير أسلوبهم في الإدارة وتبني طرق جديدة تتناسب مع موظفيهم. ولمساعدة المدراء على فهم هذه التغيّرات، نقدم لكم نتائج استبيان بعنوان "المدير المثالي في الشرق الأوسط"، حيث كشفت الأرقام أن 81٪ من المهنيين في المنطقة يختارون وظيفتهم بناءً على الأسلوب الإداري للشركة. ويفضل معظم المجيبين (80%) العمل في شركة ذات هيكل تنظيمي واضح، في حين يفضل 16٪ العمل في شركة ذات هيكل إداري مرن.

وعلى الرغم من أن أكثر من نصف المجيبين (51,3%) يعتقدون بأن الراتب العالي أكثر أهمية من الإدارة الجيدة (12,7%)، فإن أكثر من الثلث (34,9%) يعتقدون بأن كلا العاملين يلعبان دوراً متساوياً عند اتخاذ قرار قبول وظيفة معينة.

دور المدراء في زيادة تحفيز الموظفين

من المعروف بأن تحفيز الموظفين ينعكس إيجاباً على الشركة، ولا شك بأن المدير يلعب دوراً مهماً للغاية في تحفيز فريق عمله. ووفقاً للمجيبين في الاستبيان، فإن أهم جزء من عمل المدير يتمثل في تحقيق الرؤية وقيادة الجهود (80,3%)، ثم توزيع المهام والمسؤوليات (10%)، وإدارة المشاريع الصعبة (5٪) وتقديم الملاحظات والتدريب (3,2٪).

وعندما سُئل المجيبون عن طريقة اكتشاف المدير السيء خلال مقابلة العمل، قال 71٪ منهم بأن ذلك يعتمد على طريقة تواصله وشخصيته، في حين قال 17,7٪ بأنه يعتمد على الأسئلة التي يطرحها والمعلومات التي يشاركها، أما نسبة 7,4٪ فقد صرّحت بأن معرفته وسنوات خبرته هي التي تساعدهم على اكتشاف ذلك، وقال0.9 ٪ فقط بأنهم يعتمدون على حدسهم.

وكشف الاستبيان أن المفاهيم المرتبطة بالإدارة في تطور مستمر، حيث يعتقد معظم المجيبين (87,3٪) أن التسلسل الهرمي في الشركات ضروري لتوضيح عمل الأمور، بينما يعتقد 8,8٪ أن هذا التسلسل قد يعتبر أساسياً في الشركات الكبيرة، بينما يعتقد 1٪ فقط أن التسلسل الهرمي غير ضروري ويبطئ من العمل.

صفات المدراء وشخصياتهم

تتطلب إدارة فرق العمل في الشركات مجموعة أساسية من المهارات الإدارية التي تتطوّر مع الوقت والخبرة. وبحسب المجيبين في الاستبيان، تمثلت السمات الأساسية للمدير الجيد في التواصل بفعالية مع الموظفين والاستماع لهم (71,6%)، والقدرة على اتخاذ القرار (13,6٪)، وامتلاك المهارات التقنية والخبرة (8%)، بالإضافة إلى المرونة (5,1%) والتعاطف (1,2٪).

ويعتقد عدد كبير من المجيبين (65,8%) أن عمر المدير مهم لهم، في حين أن 32,2٪ لم يعطوا رأيهم حول ذلك، وقد صرح 65,1٪ من المجيبين بأنهم يفضلون العمل مع مدير قريب من عمرهم، في حين قال 3,9٪ فقط بأنهم يفضلون المدير الأكبر سناً.

من الضروري بناء فريق عمل سعيد لإنشاء ثقافة عمل متميزة. ولا يتوقف دور المدراء على تطوير مهارات الموظفين فحسب، بل يشمل أيضاً بناء علاقات قوية معهم. وقد صرح غالبية المجيبين (88,1%) بأنه من الممكن تكوين علاقة صداقة معهم، بينما عارضت نسبة 5,5٪ فقط هذه الفكرة معتبرة بأن الأمر غير ممكن.

يركز المدراء الأكفاء جهودهم للتعرف على احتياجات الموظفين وتقديم الحوافز لهم، ما يؤدي إلى بناء بيئة تعزّز الشفافية ومشاركة المهارات ضمن فريق عملهم. وعندما سُئل المجيبون عن مديرهم الحالي أو الجديد، أجاب معظم الأشخاص بطريقة إيجابية، حيث وصف المجيبون مديرهم بأنه لطيف ومرن (86,2٪)، وموهوب ومثقف (87,3٪).

نشر