كيف تستفيد النخبة من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في استثماراتهم؟

اقتصاد
نشر
كيف يستفيد النخبة من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في استثماراتهم؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية ( CNN)-- قد يبدو الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أشبه بأفلام الخيال العلمي، لكن البنوك الكبرى، وشركات الأسهم الخاصة، وصناديق التحوط، تقوم بالفعل بنشر تقنيات الجيل القادم للاستفادة منها في استثماراتها.

تستخدم "سيتي غروب" التعلم الآلي لإصدار توصيات للعملاء تتعلق باستثماراتهم وأسهمهم، كما تعتمد شركات التداول عالية التردد على أدوات التعلم الآلي لقراءة تحركات الأسواق المالية والتفاعل معها بسرعة، كما طورت بنوك الاستثمار وإدارة المحافظ مثل بانجورا لإدارة الأصول، التي تدير استثمارات قيمتها 43 مليار دولار، خوارزميات معقدة لاختبار أفكار استثمارية متطورة.

وقال مايك تشين مدير محفظة الأسهم في بنك الاستثمار بانجورا، ومقرها بوسطن لـCNN، على هامش قمة الاستثمار البديل لجزيرة كايمان: "كل شيء عقلاني، فهي تستبعد المشاعر والانفعالات البشرية".

لا تعد الكثير من التكنولوجيا التي يستخدمها نخبة المستثمرين جديدة حقًا، وتعتبر الشركات المالية أكثر قدرة على تسخير قوة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، لأن أجهزة الكمبيوتر الحالية يمكنها معالجة المعلومات بشكل أسرع، وزادت البيانات بشكل كبير عما كانت عليه قبل سنوات.
صعود التعلم الآلي

قال أنتوني كويل ، رئيس إدارة الأصول في KPMG في جزر كايمان إن "ظهور التعلم الآلي سيجعل صناعتنا حقيقة لا يمكن التعرف عليها في المستقبل".

وتضم قاعدة عملاء KPMG بعض أكبر مدراء الأصول في العالم وصناديق التحوط وشركات الأسهم الخاصة.

وعلى سبيل المثال، نشر بنك "سيتي غروب" التعلم الآلي لمساعدة المستشارين الماليين على الإجابة على سؤال يطرحونه بشكل متكرر: "ما الذي يفعله المستثمرون الآخرون بأموالهم؟"، من خلال استخدام التكنولوجيا يمكن للبنك أن يشارك في تحركات المحافظ الاستثمارية بطريقة يجهلها قبل العملاء في جميع أنحاء الكوكب.

 كما قام "سيتي غروب" ببناء محرك يستخدم أدوات التعلم الآلي لتقديم المشورة للعملاء، وتوصي المنصة بتقارير بحثية مخصصة وحلول وحتى تنبيهات للعملاء مثل زيادة السندات في استثماراتهم أكثر مما ينبغي.

من جهته، يعتمد صندوق دومبيارد الاستثماري، على التعلم الآلي لفك شفرة 300 مليون نقطة بيانات في ساعة التداول في بورصة نيويورك وحدها.

وقالت كريستين كي، الشريكة في شراكة مع دومبيارد: "نعتمد على مساعدة الماكينات في تقديم تنبؤات أسهل لحركة الأسهم والمؤشرات، وتأتي بشكل أسرع عما سيحدث في الثانية أو الدقيقة التالية"، لكنها حذرت من أن الأجهزة "ذكية مثل البيانات التي تحصل عليها".

وفي وقت سابق من العام الجاري، وسع بنك الاستثمار بانغورا، من انكشافه على الصين من خلال إطلاق خوارزمية "التعلم الذاتي" التي تفسد "اللغة السيبرانية" الصينية، التي يستخدمها المستثمرون على وسائل التواصل الاجتماعي للالتفاف على الرقابة الحكومية ،وفقا لتشين.

وتتيح هذه النتائج لمديري الاستثمار نافذة قيمة  للتعرف على معنويات المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على السوق في الصين.

نشر