"بورشه" تخطط لإنتاج نسخة مكهربة من سيارتها الأكثر شعبية "ماكان SUV"

اقتصاد
نشر
"بورشه" تخطط لإنتاج نسخة مكهربة من سيارتها الأكثر شعبية "ماكان SUV"

هونج كونج (CNN)- تخطط شركة السيارات الفاخرة الألمانية "بورشه"، لاستثمار حوالي 6 مليارات يورو (6.8 مليار دولار) في تطوير السيارات الكهربائية على مدى السنوات الثلاث المقبلة،

وتسعى شركة بورشه، لأن يكون نصف إنتاجها من السيارات الجديدة، إما أن تكون هجينة أو كهربائية بالكامل بحلول عام 2025، حيث ترفع "بورشه"، رهانها على السيارات الكهربائية، خلال السنوات المقبلة.

وقالت "بورشه"، الثلاثاء، إنها ستصدر نسخة كهربائية من طراز "ماكان SUV"، أشهر طرازاتها خلال السنوات القليلة المقبلة.

ووأوضحت في بيان أن إنتاج "ماكنتي كهربائية بالكامل"، من المقرر أن يبدأ في أوائل العقد المقبل، على أن يتم تصنيعها في المصنع الحالي للشركة في ماكان في لايبزيغ بألمانيا.

ورفضت الشركة الإفصاح عما إذا كانت ستستمر في بيع نسخة تعمل بالبنزين من سيارات الدفع الرباعي أم لا.

ويتزايد التحول إلى السيارات الكهربائية في صناعة السيارات الفاخرة، حيث يقوم كبار مصنعي السيارات حول العالم بتوجيه استثمارات ضخمة في التقنيات الجديدة.

وقال أوليفر بلوم الرئيس التنفيذي لشركة بورشه في بيان "هدفنا أن نلعب دورا رائدا في التكنولوجيا، ولهذا السبب سنواصل مواءمة الشركة باستمرار مع حركة المستقبل".

في العام الماضي، كشفت "بورشه" عن سيارة تايكان، أول سيارة كهربائية بالكامل، ومن المقرر أن تعرض للبيع في نهاية العام الحالي 2019.

لم تذكر الشركة سعرًا محتملًا لطراز ماكنان الكهربائي، فيما يبدأ سعر النسخة الأساسية للنموذج الحالي بأقل من 60 ألف دولار.

يشرع العديد من كبار منتجي السيارات في أوروبا إلى التركيز على إنتاج السيارات الكهربائية.

وقالت مجموعة فولكس واجن، أواخر العام الماضي، إنها ستستثمر 44 مليار يورو (50 مليار دولار) بحلول عام 2023 في تطوير السيارات الكهربائية، والسيارات ذاتية القيادة وغيرها من التقنيات الجديدة، وسيتم استثمار جزء كبير من هذا المبلغ في إنتاج السيارات في الصين، التي تعد بالفعل أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم.

وأصدرت جاكوار سيارتها "SUV" الفاخرة الكهربائية بالكامل العام الماضي، كما أن لدى كل من أودي ومرسيدس-بنز سيارات SUVs كهربائية.

نشر