شركة إماراتية تتفق على إنتاج وبيع الغاز الطبيعي لكردستان لمدة 20 عاما

اقتصاد
نشر
شركة إماراتية تتفق على إنتاج وبيع الغاز الطبيعي لكردستان لمدة 20 عاما

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وقعت شركة بيرل بتروليوم، التابعة لشركتي دانا غاز ونفط الهلال الإماراتيتين، اتفاقية مع حكومة إقليم كردستان لبيع الغاز الطبيعي لمدة 20 عاماً، حسب بيان لبيرل بتروليوم، الأربعاء.

وتمكن الاتفاقية الجديدة شركة بيرل بتروليوم من زيادة الإنتاج بـ250 مليون قدم مكعب يومياً بحلول 2021 كجزء من خططهم التوسعية في الإقليم ما يعزز توليد الكهرباء لتلبية الحاجة المحلية الملحة.

وقال الدكتور أشتي هورامي، وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان: "يشكل هذا الاتفاق خطوة مهمة بالنسبة لنا، نقدم خدمات أفضل لشعب إقليم كردستان من خلال تعزيز توليد الكهرباء من الزيادة في إنتاج الغاز من قبل الكونسورتيوم".

وستشمل التوسعة في مصنع "خور مور" إضافة وحدتين إنتاجيتين جديدتين، وحفر آبار جديدة لزيادة الإنتاج من 400 مليون قدم مكعب يومياً، إلى 650 مليون قدم مكعب في 2021، ثم إلى 900 مليون قدم مكعب بحلول عام 2022، بتكلفة إجمالية تصل إلى 700 مليون دولار.

وقال ماجد جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال، ورئيس مجلس إدارة دانة غاز: "تفتح اتفاقية بيع الغاز مرحلة جديدة في توسعة مشروع غاز كردستان والذي سيشهد المزيد من الاستثمارات تتخطى 700 مليون دولار في السنوات القادمة، لزيادة الإنتاج إلى 900 مليون قدم مكعب يومياً، ما يدعم النمو الاقتصادي في المنطقة".

وتم تأسيس مشروع غاز كردستان عام 2007، بعد أن أبرمت شركة دانة غاز وشركة نفط الهلال اتفاقاً مع حكومة الإقليم لبعض الحقوق الحصرية تطور من خلالها وتنتج وتسوق وتبيع النفط من حقلي خور مور وكيمشيمال في الاقليم.

من جانبه، قال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: "تفخر دانة غاز وشركاؤنا في بيرل بتروليوم بزيادة الاستثمار في قطاع الغاز في إقليم كردستان العراق، ما سيوفر مصدرًا موثوقًا للطاقة النظيفة، ويدعم التنمية الاقتصادية المحلية".

وبدأ الإنتاج من المصنع الذي تم تشييده في خور مور، في أكتوبر/تشرين أول 2008، بعد 15 شهرًا فقط من تأسيسه، فيما بدأت مبيعات الغاز مع نهاية عام 2018، بموجب اتفاق تم توقيعه في يناير/كانون ثاني من نفس العام.

ويوفر مشروع غاز كردستان، الذي احتفل مؤخراً بمرور 10 سنوات على إنتاجه المتواصل، الغاز الطبيعي من حقل خور مور عبر خط أنابيب إلى محطات توليد الطاقة بالعراق في بازيان وچمچمال وأربيل، بالإضافة إلى الغاز المسال والمكثفات، والتي تباع في الأسواق المحلية.

نشر