"هواوي" الصينية ترفع دعوى ضد الولايات المتحدة لإلغاء حظر شراء منتجاتها

اقتصاد
نشر
"هواوي" الصينية ترفع دعوى ضد الولايات المتحدة لإلغاء حظر شراء منتجاتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --أعلنت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا، الخميس، أنها قدمت شكوى في محكمة اتحادية أمريكية، ضد القيود التي يفرضها الكونغرس الأمريكي على مبيعات منتجات الشركة داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت الشركة في بيان على موقعها الرسمي، أن منع المؤسسات الاتحادية الأمريكية من شراء منتجات "هواوي" عمل غير دستوري، وأنها تسعى للحصول على حكم قضائي ضد هذه القيود.

وقال غوو بينغ نائب رئيس شركة هواوي، في البيان، "إن الكونغرس الأمريكي، فشل مرارا في تقديم أي دليل يدعم قراره بفرض قيود على شراء منتجات هواوي، لذلك فنحن مضطرون لاتخاذ هذا الإجراء القانوني كملاذ سليم ومناسب وأخير".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر المجموعة في شينزين جنوب الصين، "هذا الحظر ليس فقط غير قانوني، ولكنه يقيد أيضًا شركة هواوي، من المشاركة في منافسة عادلة، مما يضر في نهاية المطاف بالمستهلكين الأمريكيين، ونحن نتطلع إلى صدور قرار المحكمة، ونثق في أنه سيفيد كل من شركة هواوي والشعب الأمريكي".

ووفقا لبيان الشركة، فقد تم رفع الدعوى القضائية في محكمة مقاطعة بلانو بولاية تكساس الأمريكية، حيث يقع المقر الرئيسي لـ"هواوي" في الولايات المتحدة.

ووفقًا للشكوى التي قدمتها "هواوي"، فإن المادة 889 من اتفاقية ضمان الجودة الأمريكية لعام 2019، لا يحظر على جميع الوكالات الحكومية الأمريكية شراء معدات وخدمات "هواوي" فحسب، بل تمنعها أيضًا من التعاقد أو منح قروض أو منح لأي أطراف يشترون معدات أو خدمات "هواوي".

ويرى سونغ ليوبينغ، كبير المسؤولين القانونيين في شركة هواوي، أن المادة 889، تقوم على العديد من المقترحات الخاطئة وغير المثبتة، خاصة وأن شركة هواوي ليست مملوكة أو تابعة للحكومة الصينية، ولديها سجل أمني ممتاز، لم يتم تقديم أي دليل يخالف ذلك".

ومن وجهة نظر "هواوي"، فإن قيود الأمن القومي الأمريكي، تمنع الشركة من تقديم تكنولوجيات 5G الأكثر تقدمًا للمستهلكين الأمريكيين، الأمر الذي سيؤخر التطبيق التجاري لـ"5G"، كما يعوق الجهود المبذولة لتحسين أداء هذه الشبكات في الولايات المتحدة.

وتظهر تقديرات من مصادر الصناعة أن السماح لشركة هواوي بالمنافسة من شأنه أن يقلل من تكلفة البنية التحتية اللاسلكية بنسبة تتراوح بين 15٪ إلى 40٪، وهذا من شأنه أن يوفر لأمريكا الشمالية ما لا يقل عن 20 مليار دولار على مدى السنوات الأربع القادمة.

وتوجه الولايات المتحدة الأمريكية، تهما جنائية ضد شركة "هواوي"، تتضمن التجسس، وسرقة أسرار تجارية، وانتهاك العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وتشك واشنطن، منذ سنوات في أن الحكومة الصينية قد تستخدم معدات "هواوي" للتجسس على دول أخرى، لكن دون تقديم أدلة محددة على ذلك، وهو ما تنفيه "هواوي".

وتحث إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب حلفاءها على حظر أو تقييد منتجات "هواوي" من شبكات 5G الخاصة بهم، بسبب مخاوف التجسس.

وحذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الدول الأوروبية، من أن استخدام تكنولوجيا شركة "هواوي" الصينية قد يضر بعلاقتها بالولايات المتحدة.

وفي حديثه بالمجر، قال بومبيو، إن الولايات المتحدة ملزمة بتنبيه الحكومات الأخرى إلى مخاطر بناء شبكات مزودة بمعدات من شركة الاتصالات الصينية العملاقة.

نشر