كيف كان أداء الأسهم السعودية في أول أيام انضمامها لـ"فوتسي"؟

اقتصاد
نشر
كيف كان أداء الأسهم السعودية في أول أيام انضمامها لـ"فوتسي"؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – حقق مؤشر سوق الأسهم السعودية، مكاسب بأكثر من 1%، في تعاملات الإثنين، ليغلق عند 8653 نقطة، وهي أعلى مستوى له في 3 أعوام ونصف، وسط تداولات نشطة بلغ حجمها 159.3 مليون سهم، فيما بلغت قيم التداولات 3.7 مليار ريال (مليار دولار).

وتزامن ارتفاع السوق، الإثنين، مع بدء المرحلة الأولى من انضمام السوق السعودي، لمؤشر فوتسي للأسواق الناشئة، والذي من المتوقع أن يجذب استثمارات إضافية للسوق تصل إلى 5 مليارات دولار.

وتوقع محمد القويز رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية السعودية، دخول سيولة استثمارية إلى سوق الأسهم السعودية تراوح ما بين 30 إلى 50 مليار دولار، مع الانضمام اليوم لمؤشرات الأسواق الناشئة ومن بينها "فوتسي" و"إم. إس. سي. آي"، مرجحا في تصريحات صحيفة، زيادة الاستثمار الأجنبي في الأسهم السعودية إلى 10% قبل نهاية 2019.

ويعتبر السوق السعودي هو أكبر أسواق المنطقة، وتخطت قيمته السوقية تريليوني ريال (541.4 مليار دولار) بنهاية الجلسة، ويضم 190 شركة مدرجة.

وتوقع تقرير حديث للراجحي المالية أن يرتفع السوق السعودي بعد انضمامه للمؤشرات العالمية، خاصة وأنه لم يرتفع سوى بنحو 4% منذ إعلان انضمامه لمؤشري فوتسي وMSCI.

وجاء ارتفاع السوق مدعوما أيضا من ارتفاع جماعي لقطاعاته بصدارة قطاع الاتصالات بنسبة 2.6%، وقطاعي إنتاج وتجزئة الأغذية بنحو 1.9% لكليهما، كما صعد قطاع البنوك بـ1.1%.

وارتفع سهما سابك والراجحي، أصحاب أكبر وزن نسبي بمؤشر السوق، بنسب 1%، و0.8% على الترتيب.

ومن المنتظر أن ينضم السوق السعودي لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة في مايو/أيار المُقبل، ومن المنتظر أن ترتفع ملكيات الأجانب إلى أكثر من 5% بالسوق السعودي مقارنة بنحو 1.6% حاليا، حسب تقرير الراجحي المالية.

نشر