مسؤول سلامة الطيران الفرنسي السابق: لم أكن راضيا عن أنظمة بوينغ 737 ماكس

اقتصاد
نشر
مسؤول سلامة الطيران الفرنسي السابق: لم أكن راضيا عن أنظمة بوينغ 737 ماكس

نيويورك (CNN) -- لم يكن تصميم نظام بوينغ 737 ماكس 8، والتي تحطمت إحدى طائراتها التابعة لخطوط الجوية الإثيوبية مؤخرًا، مرضياً للرئيس السابق لمكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي، جان بول توراديك.

وقال توراديك لـCNN الإثنين: "تصميم النظام غير مرض، فهو يعتمد على مستشعر واحد فقط، وفي حالة تعطله بالطبع لا يعمل النظام ".

وتوفي جميع من كان على الطائرة التابعة لخطوط الطيران الأثيوبية والبالغ عددهم 157 شخصا.

ووفقًا لتوراديك، يوجد خلل في النظام الأوتوماتيكي للطائرة، ما يُرغم الطائرة على الهبوط بمٌقدمتها.

وأضاف لتوراديك: "يُرغم النظام الأوتوماتيكي مقدمة الطائرة على الانخفاض حال فقد الطيار القدرة على التحكم في الطائرة بصورة كبيرة، مما قد يتسبب في وقوع حادث للطائرة، وهو ما حدث في حالة الطائرة الإثيوبية".

تأتي تصريحات توراديك، بعد أن كشفت التحقيقات، التي أجريت على بيانات من مسجل بيانات الخطوط الجوية الإثيوبية، أوجه تشابه واضحة بين تحطم الطائرة الإثيوبية، والذي أدى لمقتل كل من كانوا على متنها، وتحطم طائرة ليون في أكتوبر/تشرين أول.

وقال توراديك: "التدابير التي اتخذتها شركة بوينغ بعد الحادث الأول لم تكن كافية لتجنب الحادث الثاني".

وأردف: "عادةً لا نقوم بإيقاف طائرة بعد وقوع حادث، شريطة أن نفهم ما حدث ونتخذ بعض الإجراءات. لكن في الوضع الحالي، كان يجب إبلاغ الطيار بما يجب القيام به في حالة وقوع مثل هذا الحادث، وهو ما يثبت أن هذه التعليمات لم تكن كافية لتجنب الحادث الثاني على الأرجح، لاسيما وأن الطيار لم يكن على دراية بماذا يفعل في هذه الحالة ".

 

نشر