المرشد الإيراني: مشاكل المواطنین المعیشیة زادت بالأشهر الأخیرة

اقتصاد
نشر
المرشد الإيراني: مشاكل المواطنین المعیشیة زادت بالأشهر الأخیرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --اعتبر المرشد الإيراني الأعلى علي الخامنئی، أن المشاكل الاقتصادیة، مازالت تشكل التحدي الأساسی للبلاد، مشیرا إلى أن المشاكل المعیشیة للمواطنین تزايدت خلال الأشهر الأخیرة، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وقال خامنئی، الخميس، فی كلمة وجهها للشعب الإيراني بمناسبة بدء العام الإیرانی الجدید وعید النوروز، "إن قسما من هذه المشاكل، سببه الإدارة غیر الفاعلة على الصعید الاقتصادی، حیث یتوجب التعویض عن ذلك، وبالتأكید هناك برامج وتدابیر اتخذت، یجب أن تثمر خلال العام الجاری ویشعر المواطنون بنتائجها".

وأطلق المرشد الإيراني، خلال كلمته شعار "ازدهار الانتاج" على العام الإیرانی الجدید الذی بدأ الخمیس 21 مارس/آذار، معتبرا أن ازدهار الانتاج یشكل الطریق لحل مشاكل البلاد الاقتصادیة.

وأشار، إلى أن العام الایرانی المنتهي، الأربعاء، كان ملیئا بالاحداث، وأثبت الشعب الإیرانی جدارته بالمعني للحقیقی للكلمة، حيث أحبط الشعب مخططات "الاعداء" بصلابته ووعیه، خاصة فی مواجهة إجراءات الحظر الشدیدة.

وأكد خامنئي، أن الأولویة العاجلة، والقضیة الجادة للبلاد هی قضیة الاقتصاد، منوها إلى أن مشاكل اقتصاد البلاد المهمة تتمثل فی تراجع قیمة العملة الوطنیة، والقدرة الشرائیة للمواطنین، وقلة انتاج أو توقف بعض المصانع عن العمل.

وأضاف "بعد الدراسة والاطلاع علي وجهات نظر الخبراء، فان مفتاح حل جمیع تلك المشاكل یكمن فی تنمیة الانتاج الوطنی".

ولفت المرشد الإيراني سماحته إلى ترحیب الشعب بشعار العام السابق الذی كان "دعم السلع الایرانیة"، قائلا، "لا یمكننی القول بأن هذا الشعار قد تحقق بالكامل، ولكن یمكننی القول بأنه حظی بالاهتمام على نطاق واسع وحظی بالترحیب والتفعیل من قبل الشعب وسیكون لهذا الامر تاثیره بالتاكید وفی هذا العام".

وشدد خامنئي، على أن القضیة الرئیسیة والمحوریة، هی قضیة الانتاج، لانه إذا بدأت عجلة الإنتاج بالحركة ستحل المشاكل المعیشیة، وتزداد فرص العمل، ویستغنی البلد عن الأعداء والأجانب، حتي أنه یستطیع حل مشكلة قیمة العملة الوطنیة إلي حد كبیر، لذلك اطلقت الشعار لهذا العام "ازدهار الانتاج الوطنی".

نشر