"جنرال موتورز" الأمريكية تستثمر 300 مليون دولار لإنتاج سيارة كهربائية

اقتصاد
نشر
"جنرال موتورز" الأمريكية تستثمر 300 مليون دولار لإنتاج سيارة كهربائية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف شركة "جنرال موتورز" عملاق صناعة السيارات الأمريكية، أنها تخطط لاستثمارات بقيمة 300 مليون دولار، لإنتاج سيارة كهربائية جديدة، تحمل علامة "شيفروليه"، وذلك من خلال مصنعها لتجميع السيارات في "أوريون تاونشيب" بولاية ميشيغان.

وقالت الشركة في بيان، الجمعة، هذه الاستثمارات الموجهة لإنتاج سيارة كهربائية جديدة من شيفروليه ستوفر 400 وظيفة جديدة.

وتعهدت "جنرال موتورز" في البيان، بضخ استثمارات جديدة تبلغ قيمتها 1.8 مليار دولار، في عمليات تصنيع السيارات بالولايات المتحدة الأمريكية، في 6 ولايات، مما يوفر نحو 700 وظيفة جديدة.

وتعرضت شركة جنرال موتورز، لانتقادات حادة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدما أعلنت الشركة عن خطة إعادة هيكلة ضخمة لأعمالها التجارية العالمية، تتضمن وقف الإنتاج في 5 منشآت في أمريكا الشمالية، وخفض عدد موظفيها، وتقليل الأجور بنسبة 15%، بما في ذلك المديرين التنفيذيين، بهدف توفير 6 مليارات دولار سنوياً للاستثمار في جيل جديد من السيارات، مثل السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية.

وأغضبت تلك الخطوة الرئيس ترامب، الذي وجه مراراً وتكراراً انتقدات حادة للرئيس التنفيذي لجنرال موتورز ماري بارا بسبب هذا القرار.

وقال ترامب، إن الشركة ستواجه عقوبات بسبب هذه الإغلاقات، التي شملت مصنعًا في لوردزتاون بولاية أوهايو، والذي وعد ترامب شخصيًا بإحيائه خلال حملة 2016.

وتضاف سيارة شيفروليه الكهربائية الجديدة، إلى سيارة شيفروليه "بولت إي إف" الكهربائية المنتجة حاليا، الأمر الذي يعزز التزام "جنرال موتورز" بخططها في قطاع السيارات الكهربائية.

وقالت رئيسة جنرال موتورز والمديرة التنفيذية ماري بارا، في البيان، "هذه السيارة الكهربائية الجديدة من شفروليه، هي خطوة إيجابية أخرى نحو التزامنا بمستقبل صناعة السيارات الكهرباء، وستواصل جنرال موتورز الاستثمار في عملياتها بالولايات المتحدة الأمريكية حيث نرى فرصًا للنمو".

وكان جنرال موتورز، قد قرر إنتاج السيارة الكهربائية الجديدة خارج الولايات المتحدة، إلا أنها عدلت عن ذلك وقررت نقل إنتاجها إلى "أوريون".

نشر