10 شركات كبرى تحذر بريطانيا من مخاطر "ضبابية" بريكسيت

اقتصاد
نشر
إليك تحذيرات أكبر 10 شركات لبريطانيا من مخاطر ضبابية بريكست
01:08
ضبابية بريكسيت تكبد بريطانيا 1.3 تريليون دولار وآلاف الوظائف

لندن، المملكة المتحدة (CNN) -- بعد أسابيع من التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران 2016 ، حثت اليابان المملكة المتحدة على التفاوض بشأن انفصال سريع وشفاف لحماية الأعمال التجارية.

وحذرت اليابان من أن عدم اليقين قد يتسبب في تقلبات بالسوق والتجارة والاستثمار، وإذا فشلت المملكة المتحدة في تأمين صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تحمي التجارة، فإن شركاتها قد تغادر بريطانيا.

وقالت الحكومة اليابانية في مذكرة: "ترغب الشركات اليابانية في أوروبا في تجنب وضع لا تستطيع تمييز الطريقة التي تسير بها مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فيه، هم يدركون الصورة كاملة في اللحظة الأخيرة".

وبعد عامين ونصف، ومع بقاء 10 أيام فقط على انفصال بريطانيا، فإن هذا هو بالضبط موقف جميع الشركات، اليابانية وغيرها، فقد بلغ الإحباط قمته.

 وفيما يلي 10 من أكثر التحذيرات إلحاحًا من الشركات العالمية الكبرى:

سيمنز

قال مسؤول تنفيذي رفيع في شركة سيمنز، الإثنين، إن الفوضى التي يُحدثها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تدمر سمعة المملكة المتحدة كمكان لممارسة الأعمال التجارية.

وقال يورغن ماير، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز في المملكة المتحدة: "هذا يكفي، لقد نفد صبرنا جميعًا".

وقال للمُشرعين البريطانيين إنه يجد صعوبة في اتخاذ قرارات استثمار متوازنة، تؤثر بدورها على الوظائف بالمملكة المتحدة وقدرتها التنافسية أيضا. وتوظف شركة سيمنز 15 ألف شخص كما تحقق مبيعات سنوية بحوالي 5 مليارات جنيه إسترليني (6.6 مليار دولار) في بريطانيا.

إيزي جيت

حذرت الشركة، الإثنين، من أن استمرار حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يقلل الطلب على الرحلات الجوية في أوروبا. وقالت إن الألم قد يستمر خلال موسم الصيف الهام.

وقالت إيزي جيت إن حالة التخبط ساهمت في خسارة هائلة بلغت 275 مليون جنيه إسترليني (359 مليون دولار) خلال الأشهر الستة المنتهية في 31 مارس/آذار.

سيتي غروب

أبلغ الرئيس التنفيذي مايكل كوربات بلومبرغ في يناير/كانون الثاني أنه سيضطر لنقل الأصول الأوروبية من لندن إذا فقدت البنوك في بريطانيا القدرة على بيع خدماتها في أوروبا.

وأعلنت شركات الخدمات المالية عن خطط لتحويل أصول بتريليون جنيه إسترليني (1.3 تريليون دولار) إلى الاتحاد الأوروبي، وفقًا لإيرنست آند يونج، ومن المتوقع أيضًا نقل حوالي 7000 وظيفة.

إيرباص

قال توم إيندرز، الرئيس التنفيذي للشركة، في يناير/كانون الثاني الماضي، إن الانفصال غير المنظم عن الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى إعادة توجيه الاستثمارات المستقبلية لشركته بعيدا عن بريطانيا.

ولدى إيرباص 14 ألف موظف في بريطانيا، وقالت إنها لا تستطيع ضمان بقاء مصانعها.

ماكدونالدز

انضمت سلسلة الوجبات السريعة إلى كنتاكي وبريت مانجر ومحلات السوبر ماركت في المملكة المتحدة، التي حذرت في يناير/كانون الثاني، من أن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيؤدي إلى اضطرابات كبيرة في سلاسل الإمداد الخاصة بها.

سوني

قالت شركة التكنولوجيا اليابانية في مارس/آذار الماضي، إنها ستنقل أعمالها في أوروبا من لندن إلى أمستردام، بسبب ضبابية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهو قرار مشابه لما اتخذته باناسونيك اليابانية في أكتوبر/تشرين أول 2018 بنقل قاعدتها الأوروبية من المملكة المتحدة إلى هولندا.

نيسان

في أوائل فبراير/شباط ، غيرت نيسان خططًا لبناء X-Trail في مصنعها في مدينة سندرلاند الإنجليزية، واختارت بدلاً من ذلك تصنيع سيارة الدفع الرباعي في اليابان.

في مارس/أذار، أعلنت نيسان أنها ستتوقف عن بناء طرازي إنفينيتي الفخمين في المصنع لكنها نفت أن يكون القرار مرتبطا ببريكسيت.

فورد

حذرت شركة صناعة السيارات الأمريكية في يناير/كانون الثاني من أن الخروج غير المنظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكلفها 800 مليون دولار في عام 2019. ويعكس التقدير تكلفة الرسوم الجديدة والتوقعات بأن تنخفض قيمة الجنيه الاسترليني.

BMW

قالت شركة صناعة السيارات الألمانية، التي تصنع سيارة ميني الشهيرة في مصنع بالقرب من أكسفورد، إن الخروج الفوضوي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمكن أن يوقف العمل بمصانعها.

ويعمل في قطاع صناعة السيارات في المملكة المتحدة 186 ألف شخص، وفقًا لجمعية صانعي وتجار السيارات.

مجموعة شايلفر للتكنولوجيا

أعلنت المجموعة الهندسية الألمانية، والمتخصصة في صناعة الرلمان بلي، في نوفمبر/تشرين ثاني 2018 أنها ستغلق مصنعين في المملكة المتحدة، بسبب ضبابية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كعامل رئيسي في قرارهها بإغلاق مصنع في لانيلي، ويلز، والثاني في بليموث، بالجنوب الغربي لإنجلترا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر