شركة صينية تكشف عن تكنولوجيا حديثه تؤخر "شيخوخة" حقول النفط

اقتصاد
نشر
شركة صينية تكشف عن تكنولوجيا حديثه تؤخر شيخوخة حقول النفط

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --كشفت الشركة الصينية للبتروكيماويات (سينوبك)، أكبر مكرر للنفط في الصين، أنها توصلت إلى تكنولوجيا حديثة، تعمل على تحسين كفاءة التنقيب في مكامن النفط بمعدل تراجع طبيعي مرتفع، الأمر الذي يؤخر "شيخوخة" حقول النفط ويطيل عمرها الإنتاجي.

وبحسب بيان نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا)، الخميس، فإن الابتكار الجديد، الذي قام به حقل نفط الشمال الغربي التابع لشركة "سينوبك" الحكومية، له أهمية تطبيقية رئيسية في تأخير مرحلة انخفاض الإنتاج المتوقع لآبار النفط بشكل فعال.

وشهد حقل نفط "تاخه"، وهو قاعدة رئيسية لإنتاج النفط والغاز الطبيعي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين، انخفاض معدل التراجع السنوي من 17% في عام 2016 إلى 13.9% في عام 2019، بفضل الابتكار، وفقا لخبراء مشاركين في استعراض مشاريع المجموعة.

كما ساهم الابتكار الجديد في خفض تكلفة استخراج النفط الخام بقيمة 3.75 دولار لكل برميل، ما حقق منفعة اقتصادية مباشرة قدرها 1.04 مليار يوان (حوالي 155 مليون دولار).

ويساعد الابتكار التكنولوجي، على تحديد أفضل لكهوف تخزين النفط تحت الأرض، التي تقل عن 6 كيلومترات، كما أنه يزيد من الدقة عند حساب نصف قطر الكشف حول آبار النفط أيضا، لتوجيه التعدين الدقيق بشكل أفضل.

ويحسن الابتكار الجديد أيضا كفاءة استخراج النفط عن طريق ضخ المياه الجوفية مرة أخرى في البئر، ما يسمح لطبقات نفطية بكثافة أقل من الارتفاع فوق الماء.

وقالت المجموعة إن من المتوقع أن ينخفض معدل التراجع السنوي لحقل النفط إلى أقل من 12% في عام 2025.

ويقع حقل نفط تاخه في حوض تاريم، أحد أكبر أحواض النفط الصينية، وتم تطوير هذا الحقل من قبل شركة سينوبك الفرعية لحقل النفط الشمال الغربي، حيث ينتشر حقل الكهوف تحت الأرض بمعدل تراجع طبيعي مرتفع.

نشر