أردوغان: التجارة بالعملات المحلية تحمينا من إملاءات الدول الأخرى

اقتصاد
نشر
أردوغان: التجارة بالعملات المحلية تحمينا من إملاءات الدول الأخرى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه بإمكان تركيا وروسيا حماية نفسيهما من إملاءات الدول الأخرى، عن طريق اعتماد العملات المحلية في المعاملات التجارية بينهما، وذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الإثنين، خلال اجتماع مع رجال أعمال روس وأتراك في العاصمة الروسية موسكو.

من جانبه، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن بلاده تجري تعاونا مشتركا مثمرًا للغاية مع تركيا فيما يخص الاقتصاد والأمن الإقليمي رغم جميع الصعوبات، مضيفا: "تناولنا خلال مباحثاتنا  العلاقات الاقتصادية الثنائية، وأنشأنا صندوق استثمار مشترك بقيمة مليار دولار بالتعاون بين صندوقي استثمار تركيا وروسيا". 

وأضاف بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، عقب محادثاتهما في العاصمة الروسية موسكو، أن بلاده تبذل كل ما بوسعها مع تركيا، من أجل ضمان استقلالها الاقتصادي، بما في ذلك إجراء التبادل التجاري بالعملات المحلية. 

وقال أردوغان: "سيكون بإمكاننا حماية أنفسنا من إملاءات الدول الأخرى، عن طريق التجارة بالعملات المحلية"، وفقا لوكالة الأنباء التركية الرسمية (الأناضول).

وأكد استعداد بلاده لتقديم كافة التسهيلات لرجال الأعمال الروس الراغبين في الاستثمار بتركيا، قائلا: "أبلغت كافة الوزراء الأتراك بتوفير كل التسهيلات فيما يخص العلاقات التجارية مع روسيا".

وأشار الرئيس التركي، إلى أن حجم التجارة مع روسيا عام 2018 وصل إلى 26 مليار دولار، موضحا أن ذلك يعتبر دون الهدف المحدد المتمثل بـ100 مليار دولار.

ولفت إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية تشكل قاطرة علاقات التعاون بين تركيا وروسيا، منذ تسعينات القرن العشرين.

وأوضح أن روسيا تأتي في المرتبة الثالثة بين شركاء تركيا التجاريين، مبينا أن المقاولين الأتراك يواصلون رفع حجم استثماراتهم في روسيا منذ التسعينات، مضيفا أن الشركات التركية أنجزت 1961 مشروعا بحجم 73 مليار دولار في روسيا خلال الأعوم السابقة.

وأكد أردوغان، أن المستثمرين الأتراك لديهم استثمارات بكافة القطاعات في روسيا تقريبا، قائلا: "أكثر من 1500 شركة تركية تساهم أيضا في خلق فرص عمل ورفع مستوى الرفاهية في روسيا بامتلاكها رأسمال يبلغ 10 مليارات دولار".

وأعرب أردوغان عن ثقته بأن الحكومة الروسية ستوفر المزيد من الدعم للشركات التركية التي تضع استثماراتها في روسيا واثقة في مستقبل البلد.

وأشار أردوغان، إلى أن روسيا بالمقابل لديها استثمارات تتجاوز الـ10 مليارات دولار في تركيا، وخصوصا في قطاع البتروكيماويات، والتكنولوجيا المتقدمة، وأن الشركات الروسية تقدم قيمة مضافة للاقتصاد التركي.

نشر