"تويتر" يستعيد جمهوره من جديد.. فما السبب؟

اقتصاد
نشر
مجهودات تويتر في مكافحة الإساءة تجذب جمهوره من جديد
01:27
"تويتر" تربح لأول مرة وتخسر ملايين المستخدمين النشطين

 نيويورك، الولايات المتحدة (CNN) - بدأ جمهور موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، في النمو مرة أخرى وازداد التفاعل بالتزامن مع بدء الموقع الشهير في تطبيق سياسات تمنع إساءة استغلاله.

وقال موقع تويتر، الثلاثاء، إنه كان لديه 330 مليون مستخدم نشطا شهريًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها 9 ملايين عن الربع السابق، وهو أول ارتفاع للمستخدمين بعد سلسلة من التراجع استمرت 3 أرباع سنوية متتالية.

في الولايات المتحدة، أضاف تويتر مليوني مستخدم شهريًا خلال هذا الربع.

ولا تزال الشبكة الاجتماعية لديها أقل من 336 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم وهو الرقم الذي حققته قبل عام.

في الوقت نفسه، يتفاعل الناس أكثر مع تويتر، وقالت الشركة إن 134 مليون مستخدم نشط يوميًا كانوا قادرين على مشاهدة الإعلانات وترويج التغريدات على الخدمة في الربع الأول، بزيادة 11٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. 

قال تويتر في فبراير/شباط، إنه يعتزم التركيز على أرقام المستخدمين اليوميين لأنه يتطلع إلى إنشاء خدمة يريد الناس استخدامها كل يوم، ولن يتم تضمين المقياس الشهري، الذي يتابعه المستثمرين منذ فترة طويلة، في تقارير الأرباح بعد هذا الربع.

ويعني تفاعل المزيد من المتابعين مزيدا من الإعلانات، وحقق موقع تويتر عائدات ربعية بقيمة 787 مليون دولار، بزيادة 18 ٪ عن نفس الفترة من العام الماضي وأكثر مما توقعت وول ستريت.

وساعد أداء المبيعات الأقوى من المتوقع في زيادة أرباح الموقع، وحققت الشركة أرباحا بقيمة 191 مليون دولار خلال هذا الربع، مقابل 61 مليون دولار قبل عام.

وارتفع سهم تويتر بنسبة 8٪ في التداول الافتتاحية، الثلاثاء، بعد نتائج الأرباح. مكافحة سوء الاستغلال يأتي النمو في عدد المستخدمين في الوقت الذي يستثمر فيه تويتر بكثافة في محاولة مكافحة إساءة الاستخدام على المنصة بعد سنوات من النقد.

وقالت الشركة في خطاب للمساهمين: "نحن نتبع نهجًا أكثر فاعلية للحد من سوء الاستخدام على الموقع وآثاره في عام 2019، بالإضافة لاتخاذ إجراءات قبل الإبلاغ عن إساءة الاستخدام".

في وقت سابق من هذا الشهر، ذكرت الشركة أن 38٪ من المحتوى المسيء يتم تحديده الآن بشكل استباقي دون الاعتماد على بلاغات المستخدمين، وهو ما لم يكن يحدث قبل عام.

وقال جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر: "شئ فظيع للغاية عندما تستخدم الموقع بشكل طبيعي، تريد أن تعلم شيئًا عن العالم، وتقضي معظم وقتك في الإبلاغ عن سوء المعاملة، والتحرش، قررنا، العام الماضي، أننا سنطبق المزيد من التنقيح الآلي، حتى نتمكن من رفع العبء عن المستخدمين".

نشر