كيف تحافظ على مستوى عالٍ من النشاط والإنتاجية برمضان؟

اقتصاد
نشر
كيف تحافظ على مستوى عالٍ من النشاط والإنتاجية برمضان؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأ شهر رمضان! يدور هذا الشهر الفضيل حول ضبط النفس وعمل الخير، فالكثير من الموظفين يستغلون هذا الوقت من العام لمساعدة المحتاجين، والتقرّب من الله، وقضاء وقت أكبر مع عائلاتهم وأقاربهم. ولكن العمل خلال هذا الشهر الفضيل يتطلب الكثير من التنظيم وإدارة الوقت بفعالية، فغالباً ما تقل ساعات العمل. فكيف يمكنك إنجاز كافة مهامك في الوقت المحدد؟

نقدم لك فيما يلي 6 نصائح لمساعدتك على العمل بفعالية كبيرة والحفاظ على مستوى عالٍ من النشاط والإنتاجية طوال هذا الشهر الفضيل:

1. اتبع نظام غذائي صحي

احرص على تناول طعام صحي ومتوازن خلال شهر رمضان. هذه هي فرصتك لتحسين عاداتك الغذائية والبدء باتباع روتين جديد والالتزام به طوال السنة. ونظراً لقلة وقت تناول الطعام خلال هذا الشهر، يجب عليك الانتباه للأطعمة التي تتناولها، بخاصة في فترة السحور. احرص على تناول العناصر الغذائية التي تحتاجها للحفاظ على مستويات طاقتك خلال هذا الشهر الفضيل، وتناول كميات أقل من الطعام الذي تتناوله بالعادة على فترات بين وقت الإفطار والسحور. والأهم من ذلك، احرص على شرب كميات كبيرة من الماء.

2. تجنب شرب كميات كبيرة من القهوة

هل تستيقظ أحياناً وأنت تشعر بصداع رهيب بسبب اعتياد جسمك ودماغك على القهوة؟ لا تقلق، إذ يمكنك التغلّب بسهولة على هذه المشكلة! ابدأ بتقليل كميات القهوة التي تشربها إلى أن تصل الى كوب أو كوبين، حيث يمكنك شرب هذا الكوب في وقت السحور. سيحد ذلك من شعورك بالصداع في الصباح ومن أعراض نقص الكافيين خلال اليوم. ستجد الأمر صعباً للغاية في البداية، ولكن جسدك سيعتاد على ذلك.

3. احصل على قسط كاف من النوم

نحن نعلم جيداً بأن ذلك غير سهل على الاطلاق، بخاصة خلال أشهر الصيف حين يكون الإفطار في المساء ويؤجل الجميع كافة أنشطتهم لساعات متأخرة بعد تناول الطعام. ولكن لا تنسَ أن النوم هو أهم عنصر لجسدك خلال شهر رمضان، فهو الوسيلة الوحيدة التي تزيد من طاقتك خلال اليوم وتجعل جسدك صحياً.

4. مارس التمارين الرياضية

هل أنت قلق من ممارسة الرياضة وأنت صائم؟ لا تخشَ ذلك، فالرياضة هي من أكثر الأمور الصحية خلال الشهر الفضيل، سواء قمت بها قبل الإفطار أو بعده، إذ لها فوائد مثبتة علمياً.

5. خطّط ليومك مسبقاً

نميل جميعاً إلى تخصيص المزيد من الوقت للأنشطة الروحية والخيرية أكثر من أي وقت آخر من السنة، ولكن في الوقت عينه نقضي المزيد من الوقت أمام التلفاز وفي الثرثرة مع الآخرين. ستلاحظ بعد فترة بأن هذه الأمور تؤدي الى هدر وقتك وتلهيك عن القيام بالأمور التي كنت تخطط للقيام بها خلال اليوم سواء في العمل أو غيره. ولتجنب ذلك، يمكنك إعداد خطة كل يوم وتحديد وقت معين لكافة الأمور التي يجب عليك فعلها، مثل شراء الأطعمة وغسل الملابس والانتهاء من المقال الذي بدأت بكتابته في العمل، ثم املأ وقت فراغك بالأنشطة الأخرى الأقل أهمية. ستشعر بهذه الطريقة بفعالية ورضا أكبر نتيجة لتمكنك من انجاز المهام الضرورية.

6. نظّم يومك

احرص على أداء المهام الصعبة أولاً. في الحقيقة، يجب أن تقوم بهذا الأمر كل يوم وليس خلال شهر رمضان فقط. إذ تقل مستويات طاقتك في نهاية اليوم وتفقد قدرتك على التركيز بحيث لا تتمكن من انجاز المشاريع الكبيرة ذات التفاصيل الدقيقة! لذا احرص على تنظيم مهام عملك ورتبها بحسب صعوبتها وأنجز المهام الصعبة.

نشر