غوغل تطلق تطبيق "دردشة" يشبه ذلك بهواتف أيفون

اقتصاد
نشر
غوغل تطلق تطبيق "دردشة" يشبه ذلك بهواتف أيفون

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بعد طول انتظار، ستطلق غوغل نهاية هذا الشهر تطبيقاً أسمته "Chat" في كل من المملكة المتحدة وفرنسا يسهل على مستخدمي هواتف "أندرويد" تبادل الرسائل النصية.

ويوفر التطبيق مميزات مشابهة لتلك المتوفرة لمستخدمي أجهزة أيفون عبر تطبيق "iMessage"  حيث سيمكّن مستخدميه من إرسال رسائل نصية وصور وفيديوهات عالية الجودة عبر شبكة الانترنت، دون الحاجة لاستهلاك بياناتهم الخلوية. كما سيُظهر التطبيق مؤشراً عند استلام الطرف الآخر للرسالة أو قراءتها، وتماماً مثل "أي مسج" سيتمكن المستخدمون من الاشتراك في الخدمة أو تعطليها حسب رغبتهم.

قالت مديرة الإنتاج في غوغل، سناز أهاري، بتصريح لـCNN: "رغم أننا سعداء بهذا التقدم، لكننا نتطلع إلى توفير وسائل مراسلة حديثة لكل مستخدمي نظام أندرويد حول العالم بصرف النظر عن نوع أجهزتهم".

ورغم عدم تحديد غوغل لموعد إطلاق التطبيق الجديد في باقي أنحاء العالم، لكن أهاري طمأنة مستخدمي أندرويد مشيرة إلى اقتراب هذا الموعد. وحسبما صرحت غوغل لـ CNN، فإن التطبيق سيصل إلى هذه الدول نهاية هذا العام.

لطالما كان حلما لغوغل

وعلى مدى أعوام، أثبت تطبيق"Rich communication services"  أو ما يُعرف  “RCS” على اندرويد والمبني على فكرة مشابهة لـ iMessage وChat  عدم فعاليته. ورغم إطلاقه عام 2007، إلا أنه لم يلق دعماً كافياً من شركات الاتصالات حول العالم على مدى عقد كامل.

وقالت غوغل العام الماضي إنها تعمل مع شركة سامسونغ وعدة شركات اتصالات لتوفير تطبيقها لمستخدمي أندرويد. كما سيتوفر "تشات" لكل من مستخدمي تطبيقات "رسائل سامسونج" و"رسائل أندرويد".

ويذكر أن تطبيق "تشات" لا بوفر لمستخدميه خدمة تشفير الرسائل على خلاف تطبيقات مثل "واتس اب"  و "أي مسج"، أي أن ذلك سيمكن غوغل من الاطلاع على رسائل المستخدمين، مما قد يعرّض الشركة للمساءلة القانونية ويشكل مصدر قلق لمستخدمي أندرويد.

نشر